آراء

بدايات مقلقة

غالـب الشابندر يكتب لـ عراق اوبزيرفر

بدايات مقلقة

اعتقال الاعلامي محمد نعناع ليلة البارحة بعد اقتحام بيته من قبل استخبارات وزارة الداخلية حدث لا يبشر بخير ، الحجة هي مهاجمة السيد رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني ، ربما يكون السيد نعناع مخطئًا ؛ ولكن الا يجدر بالسيد رئيس الوزراء ان يكلف طاقمه الاعلامي بالرد على السيد نعناع بدل تقديم شكوى قضائية ضده ؟
لو ان السيد رئيس الوزراء المحترم اقدم على هذا الإجراء لكان قد برهن بدليل واقعي على اريحيته وعلى ايمانه العميق بحرية الفكر والرأي .
مراقبون يخشون من ان يكون هذا العمل مقدمة لاستهداف اهم واثمن ما حاز عليه العراقيون على انقاض الاطاحة بالديكتاتورية ، الا وهي الحرية .
مراقبون يرون ان الاقدام على اعتقال اعلامي عراقي قد يكون الخطوة الثانية باتجاه الديكتاتورية : حيث كان قرار او مشروع المحتوى الهابط كان الخطوة الثانية
لم تعد الديكتاتورية تصلح العراق ، لسبب بسيط جدا ، ذلك ان الفرد العراقي استمرا مشروع الحرية ، وهو على استعداد للتضحية بكل شي دونها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى