آراء

حرق السفارات

غالب الشابندر يكتب لـ عراق اوبزيرفر

احتلال السفارات تعبيرا عن احتجاج او رفض غير قانوني ،

فان السفارة بمثابة دولة ، جزء من الوطن ولكنها تمثل دولة اخرى ، ارضا وسقفا وجدارا واثاثا ووثائق ومستندات

انها دولة مجازا فيما رفضنا تسميتها او وصفها دولة حقيقة ، وبالتالي الاضرار بها بمثابة اعتداء على الدولة التي تمثلها ، حتى وانْ كانت دولةمعادية

هذا عرف دولي ، ولذلك في كثير من الدول هناك قوة عسكرية مهمتها حماية السفارات

السفير له مساحة محدودة للتحرك ،وفيما مارست السفارة اعمالا في الدولة ذات طالع يُستشف منه نوع من التدخل بالدولة وشؤونها انما يعبر عنتدخل الدولة التي تمثلها السفارة في الدولة التي تتواجد فيها السفارة

اذن السفارة بمثابة دولة ، والحاق الضرر بها من قبل متظاهرين او لصوص او اهمال من الدولة الحاضنة بعتبر اعتداء على الدولة التي تمثلها .

احتلال سفارة السويد في بغداد وحرقها عمل غير قانوني

الاعتصام خارج السفارة وتقديم الاحتجاجات والتظاهرات حولها كاسلوب احتجاج ضد ذواتها مقبول ومحمي

وفارق بين اللغتين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى