اقتصاد

خلال سبعة أشهر فقط.. فوربس تكشف أكبر الخاسرين من المليارديرات العرب

متابعة / عراق أوبزيرفر

انعكست سبعة أشهر من التطورات في المشهد الاقتصادي الإقليمي والدولي على تصنيفات وصافي ثروات المليارديرات العرب منذ نشر قائمة فوربس للمليارديرات 2022، التي صدرت في أبريل الماضي

وانخفض صافي الثروة المجمعة للمليارديرات العرب البالغ 68 مليار دولار في قائمة أبريل الماضي، ليصل إلى 65.6 مليار دولار، اعتبارا من الخامس من أكتوبر الجاري، أي ما يمثل نسبة 3.5 في المئة، بينما ظل عدد المليارديرات العرب 22 مليارديرا، بحسب فوربس

وكان أكبر الخاسرين من بين المليارديرات العرب، المصري، ناصف ساويرس، بخسارة 800 مليون دولار، يليه العماني، سهيل بهوان، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة سهيل بهوان، التي تراجعت ثروتها بمقدار 600 مليون دولار، والأخوين اللبنانيين طه ونجيب ميقاتي مؤسسا مجموعة “أم 1″، حيث خسر كل منهما 400 مليون دولار

المصري محمد الفايد، مالك فندق ريتز باريس، هو خامس أكبر الخاسرين بـ200 مليون دولار، بالإضافة إلى فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس مجلس إدارة شركة الفيصل القابضة، ورئيس الوزراء المغربي، عزيز أخنوش، وعائلته، اللذين خسرا المبلغ ذاته

وكان صاحب مجموعة الفطيم الإماراتية، عبد الله الفطيم وعائلته، الثامن في القائمة، حيث خسر 100 مليون دولار

وبلغ إجمالي خسارة المليارديرات الثمانية في قرابة سبعة أشهر 2.9 مليار دولار

من ناحية أخرى، يعتبر الملياردير الإماراتي الذي أسس بنك المشرق، عبد الله بن أحمد الغرير وعائلته، الرابح الوحيد من بين 22 مليارديرا عربيا خلال الأشهر السبعة الماضية

قائمة أكبر الخاسرين من المليارديرات العرب

وافدان جدد

ظل عدد المليارديرات العرب 22 مليارديرا كما هو، لكن في حين تراجع اثنان من القائمة صعد آخران مكانهما

فقد تراجع المغربي عثمان بنجلون وعائلته، والقطري حمد بن جاسم بن جابر آل ثاني، من قائمة المليارديرات العرب، وحل مكانهما العماني، هندي الأصل، بي أن سي مينون، مؤسس شركة شوبا العقارية، والمصري سميح ساويرس في التصنيف حيث بلغ صافي ثروتهما 1.6 مليار دولار و1.1 مليار دولار على التوالي

ظهر مينون في قوائم فوربس السنوية في عام 2019 بصافي ثروة 1.1 مليار دولار، بينما كان آخر تواجد لسميح ساويرس في قوائم المليارديرات في عام 2015 بثروة بلغت 1.1 مليار دولار

غادر المطور العقاري مينون ولاية كيرالا في جنوب الهند وهاجر إلى عُمان، في عام 1976، لبدء أعمال الديكور الداخلي مع شريك، ثم أسس شركة شوبا في عام 1995، ثم امتدت عمليات الشركة العقارية في الشرق الأوسط إلى الإمارات العربية المتحدة وقطر وعمان ودول الخليج الأخرى

أما سميح، أحدث ملياردير في عائلة ساويرس، هو نجل قطب البناء المصري، أنسي ساويرس. واستقال مؤخرا من منصبه كرئيس لشركة أوراسكوم للتنمية، التي تبني وتدير منتجعات في مصر والجبل الأسود وسويسرا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى