المحرررئيسيةعربي ودولي

زوجة مؤسس موقع ويكيليكس تناشد الرئيس الأمريكي للعفو عنه

بغداد/ متابعات عراق اوبزيرفر

ناشدت زوجة مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج الرئيس الأميركي جو بايدن العفو عن زوجها لإنهاء قضيته، وذلك بعد رد الاستئناف الذي تقدم به لوقف قرار الحكومة البريطانية تسليمه إلى الولايات المتحدة.
يواجه الأسترالي أسانج مذكرة استرداد أميركية لمحاكمته بتهمة إفشاء أسرار عسكرية حول حربي العراق وافغانستان.
قالت ستيلا أسانج أمام نادي الصحافة في جنيف، اليوم الثلاثاء (11 تموز 2023)، “يمكن أن ينهي بايدن هذا الأمر في أي وقت. ليس من مصلحة الإدارة محاكمة جوليان خلال فترة انتخابات”.
وأضافت أن “تعطي إشارات بأنها نوعا ما متعجلة وتريد تسليم جوليان. لذا فمن الممكن جدا تسليمه بحلول نهاية الصيف”، مشيرة إلى أنه عندها “يتعين على إدارة بايدن التعامل مع هذا الأمر، ولا أعتقد أنه في مصلحتها”.
يحاكم أسانج البالغ 52 عاما في الولايات المتحدة لنشره نحو 700 ألف وثيقة سرية تتعلق بالأنشطة العسكرية والدبلوماسية الأميركية.
وقد يواجه أسانج الذي يعتبره أنصاره ضحية لحرية التعبير قضاء عقود في السجن في حال ادانته.
ألقت الشرطة البريطانية القبض على أسانج عام 2019 بعد أن قضى سبع سنوات داخل سفارة الإكوادور في لندن لتجنب تسليمه إلى السويد حيث واجه اتهامات بالاعتداء الجنسي، أوقفها الادعاء العام “بسبب تقادم الزمن عليها”، فيما اعتبرها اسانج “جزءاً من حملة لابتزازه”.
يحتجز اسانج منذ أربع سنوات في سجن بلمارش الشديد الحراسة في شرق لندن.
وأكدت ستيلا أسانج التي تعمل محامية، أن “الشيء الذكي” الذي يمكن أن يفعله بايدن “سيكون مجرد إيقاف هذا الأمر وإنهائه”، محذرة من أنه قد يتم تسليمه في غضون أسابيع.
وكانت الحكومة البريطانية قد وافقت في حزيران 2022 على تسليمه، لكن أسانج استأنف القرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى