رئيسيةعربي ودولي

سبيس أكس تبني شبكة أقمار للتجسّس

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

كشفت خمسة مصادر مطّلعة عن أن “شركة سبيس أكس تبني شبكة من مئات أقمار التجسّس الصناعية في إطار عقد سرّي مع وكالة استخبارات أميركية، ما يشير إلى العلاقات الوثيقة بين شركة الفضاء المملوكة لرجل الأعمال الملياردير إيلون ماسك ووكالات الأمن القومي”.

وأضافت المصادر أن “وحدة (ستارشيلد) التابعة لسبيس أكس هي المسؤولة عن بناء شبكة الأقمار الصناعية بموجب عقد بقيمة 1.8 مليار دولار تم توقيعه في عام 2021 مع مكتب الاستطلاع الوطني، وهي وكالة استخبارات تدير أقمار التجسّس الصناعية”. وتشير الخطط إلى مدى مشاركة “سبيس أكس” في المشاريع الاستخباراتية والعسكرية الأميركية وتوضح الاستثمار الكبير الذي تقوم به وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في أنظمة الأقمار الصناعية ذات المدار المنخفض حول الأرض والتي تهدف إلى دعم القوّات البرية. وذكرت المصادر أنّه في حال نجاح البرنامج، فإنّه سيعزّز بشكل كبير قدرة الحكومة الأميركية والجيش الأميركي على رصد الأهداف المحتملة بسرعة في أي مكان في العالم تقريباً. وتفيد تقارير “رويترز” للمرّة الأولى بأن عقد شركة “سبيس أكس” يهدف إلى بناء نظام تجسّس جديد قوي يضم مئات الأقمار الصناعية التي تستطيع تصوير الأرض ويمكن أن تعمل كمجموعة في مدارات منخفضة، وأن وكالة الاستخبارات التي تعاونت مع شركة ماسك هي مكتب الاستطلاع الوطني. وأوضحت المصادر أن الأقمار الصناعية يمكنها تتبّع الأهداف على الأرض ومشاركة تلك البيانات مع مسؤولي المخابرات والجيش الأميركيين.

وأضافت المصادر أن هذا سيتيح للحكومة الأميركية مبدئياً الحصول بسرعة على صور للأنشطة التي تحدث على الأرض في أي مكان في العالم تقريباً، ما يساعد في العمليات الاستخباراتية والعسكرية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى