اقتصادرئيسية

سطو على أكبر منصة للعملات المشفرة عالميا.. “لصوص” العالم الافتراضي

متابعة/عراق اوبزيرفر
تعرضت بينانس، التي تعتبر أكبر منصة تشفير من حيث حجم التداول، لعملية سطو كبيرة من قراصنة محترفين.
وأفادت بينانس المرتبطة ببلوك تشين، بأنها تعرضت لاختراق بقيمة 570 مليون دولار، بحسب ما ذكر موقع CNN الإخباري.
وأدت السرقة لتعليق بينانس مؤقتًا لـ”بلوك تشين” الخاص بها “BNB Smart Chain” ، “بسبب نشاط غير منتظم”، حسبما غردت الشركة على حسابها على تويتر.
وأفادت الشركة الجمعة، بأن المتسللين تمكنوا من سرقة مليوني عملة مشفرة BNB – والتي أصدرتها بينانس بقيمة بلغت 570 مليون دولار في ذاك الوقت.
وفي البداية غرد الرئيس التنفيذي للشركة، تشانغ يلمس تشاو بأنه تم سرقة ما يقدر بنحو 100 مليون دولار من العملات المشفرة ثم غرد بعد ذلك قائلا: “أموالك آمنة.. نعتذر عن الإزعاج.”
قالت الشركة إن ما قيمته 100 مليون دولار من الرموز لا تزال “غير مستردة” حيث تم نقلها من السلسلة بواسطة المخترق فيما تم تجميد الأموال المتبقية في سلسلة BNB.
ومن أجل تنفيذ السرقة، استهدف المتسللون ما يسمى بالجسر المتقاطع، وأصبحت الجسور أهدافًا للقراصنة بشكل متزايد في الأشهر الأخيرة، وتعتبر الجسور هي البنية التحتية التي تسمح للمستخدمين بتبادل الأصول المشفرة بين سلاسل الكتل المختلفة.
ووفقًا لشركة Elliptic المتخصصة في آمن العملات الرقمية أنه عادة ما تحتفظ خدمات الجسر باحتياطيات كبيرة من العملات المختلفة حيث تجتذب احتياطيات العملات هذه طمع المتسللين وتحول حينها الجسور blockchain إلى أهداف رئيسية للسرقة.
وجرى سرقة نحو 1.83 مليار دولار من الجسور بحلول أغسطس / آب، ومعظم ذلك (1.21 مليار دولار) حدث هذا العام فقط، بحسب نفس الشركة.
وتتضمن بعض أكبر السرقات هذا العام سرقة 190 مليون دولار من Nomad في أغسطس، وخسارة شركة Harmony ومقرها كاليفورنيا مبلغ 100 مليون دولار في أواخر يونيو، وجسر Ronin من Axie Infinity بقيمة 625 مليون دولار في مارس.
أدى الهجوم الأخير إلى وضع BNB بلوك تشين في وضع عدم الاتصال لمدة تسع ساعات تقريبًا.
ومن أجل “منع انتشار الحادث”، اتصل النظام البيئي للسلسلة بكل مدققي السلسلة، الذين يتحققون من المعاملات، بحسب منشور كتبته BNB.
بينانس، منصة لتداول العملات المشفرة اعتبارًا من يناير 2018، وتعتبر أكبر منصة لتداول للعملات المشفرة في العالم من حيث حجم التداول.
وأسسها المبرمج الصيني الكندي تشانغبينج تشاو. وكان مقر بينانس بدايةً في الصين، لكنه انتقل في وقت لاحق خارج الصين بسبب القيود الصينية المتزايدة على العملات المشفرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى