خاصعربي ودولي

طائرتان بريطانية وألمانية تعترضان مقاتلة روسية بأجواء الناتو

إستونيا/ متابعات عراق أوبزيرفر

اعترضت طائرتان عسكريتان إحداهما بريطانية والأخرى ألمانية، مقاتلة روسية، الأربعاء، إثر رصد دخولها إلى المجال الجوي لحلف شمال الأطلسي (ناتو).

وبحسب ما نقلت شبكة “سكاي نيوز” الإخبارية عن وزارة الدفاع البريطانية، فإن عملية الاعتراض جرت خلال القيام بعمليات روتينية لحلف الناتو فوق إستونيا.

وهذه أول مرة تتعاون فيها ألمانيا وبريطانيا عسكريا، من أجل تنفيذ عمليات مراقبة في أجواء إستونيا الدول العضو في الحلف، التي تتقاسم حدودا مع روسيا.

وجرى تنفيذ عملية الاعتراض من خلال طائرتي قتال من طراز “تايفون”، فيما ازداد التوتر بين موسكووالغرب إلى ليصل مستوى غير مسبوق منذ عقود، منذ إطلاق عمليات عسكرية روسية في أوكرانيا في فبراير 2022.

وقال الطيار التابع للجيش البريطاني الذي أجرى عملية الاعتراض إن “هذا الأمر مألوف بالنسبة إليه”، فيما كان يحلق إلى جانب نظيره الألماني.

وصرح الطيار الذي لم يجر ذكر اسمه، أنه رصد مع زميله الألماني الطائرة المقاتلة الروسية، فراقباها بعد دخول المجال الجوي لحلف الناتو.

وبما أن الطائرة المقاتلة الروسية لم تتواصل مع سلطات المراقبة الجوية، بادر الطياران إلى اعتراضها في خطوة “وصفت بالضرورة لضمان سلامة الملاحة الجوية”.

وينظر خبراء إلى مثل هذه الحادثة بمثابة مؤشر على الاحتمال المتزايد لانزلاق الغرب وروسيا إلى مواجهة مباشرة على نطاق أوسع، بينما يجري النزاع المحموم حاليا داخل أوكرانيا ويستمر منذ أكثر من عام.

المصدر: سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى