المحرررئيسية

قاسم الأعرجي: زيارة بارزاني لبغداد حظيت برضا كل الكتل السياسية

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أشاد مستشار الأمن القومي العراقي، قاسم الأعرجي، بزيارة رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني إلى بغداد، واصفاً إياها بـ”الكبيرة جداً” ومؤكداً أنها لاقت ترحيباً من جميع الكتل السياسية في العراق.

وصرّح الأعرجي يوم الخميس بأن ” مسعود بارزاني هو من قادة العراق البارزين، وله دور أساسي منذ عام 2003 في تشكيل الحكومات المتعاقبة”، حسب تعبيره.

وتمنى الأعرجي أن تستمر هذه الزيارات لتعزيز التفاهم والتنسيق ووحدة المواقف، مشيراً إلى أن “جميع القادة السياسيين يتفقون على أن زيارات بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية ستسهم في تحقيق الاستقرار وحل المشاكل وتعزيز وحدة الشعب العراقي”.

كما أشار إلى أن “الزيارة الحالية كبيرة جداً، وقد تكللت بزيارة نيجيرفان ومسرور بارزاني”، مؤكداً أن الزيارة “موفقة ومرضية لجميع الكتل السياسية”.

وفيما يتعلق بإمكانية حل المشاكل العالقة بين حكومتي إقليم كردستان والحكومة الاتحادية، قال الأعرجي: “بغداد وأربيل لديهما الإرادة الحقيقية والنوايا الصادقة، ولا أحد يقبل اليوم أن يتأذى جزء من الشعب العراقي”، مشيراً إلى أن “الجميع لديه الإرادة لإيجاد الحلول بناءً على الدستور والقانون في العراق الفيدرالي”.

وصل مسعود بارزاني إلى مطار بغداد صباح الأربعا، حيث كان في استقباله وزراء الخارجية والتخطيط والدفاع والعمل والإعمار والإسكان، إلى جانب عدد من القادة والمسؤولين.

وخلال اليوم الأول من زيارته، التقى بارزاني برئيس الوزراء محمد شياع السوداني، ورئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان، إضافة إلى قادة القوى السياسية والسفراء الأجانب من بريطانيا وروسيا والصين وفرنسا وأميركا.

وتهدف الزيارة، وفقاً لمصدر من مقر البارزاني، إلى تعزيز الانفتاح بين أربيل وبغداد. وتأتي هذه الزيارة بعد نحو ستة أعوام من آخر زيارة أجراها بارزاني في خريف 2018، والتي ترأس خلالها وفداً للقاء كبار المسؤولين العراقيين ومناقشة العملية السياسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى