رياضة

ليكيب: شكوك حول حالة نيمار البدنية بعد خضوعه لفحوصات

رياضة/ متابعات عراق أوبزيرفر

أثار البرازيلي نيمار نجم فريق باريس سان جيرمان القلق، حول بداية عودته للتدريبات الجماعية للفريق بعد الفحوصات الطبية التي أجراها، أمس الإثنين.

واستأنف باريس سان جيرمان تدريباته استعدادًا للموسم المقبل، تحت قيادة المدرب الإسباني لويس إنريكي دون لاعبيه الدوليين باستثناء نيمار.

ونشرت صحيفة “ليكيب” الفرنسية تقريرًا قالت فيه، إن الاختبارات البدنية الأخيرة التي خضع لها البرازيلي نيمار أظهرت عدم جاهزيته للعودة للملعب قريبًا.

وقالت الصحيفة، إن نيمار لم يتعافَ تمامًا من إصابة تعرض لها في الكاحل الأيمن يوم 19 فبراير الماضي، مما تسبب في غيابه عن فريقه بقية الموسم الماضي.

وخضع المهاجم البرازيلي لعملية جراحية في قطر خلال شهر مارس، ولكن الفحوصات الطبية التي أجراها اليوم، أظهرت عدم جاهزيته حتى الآن.

وتابعت الصحيفة: “نيمار خضع لفحوصات مكثفة في المستشفى الأمريكي في نويي سور سين، والأطباء أكدوا أنه يستطيع المشاركة في التدريبات الخفيفة”.

وسيخضع نيمار للملاحظة مرة أخرى خلال تدريبه الأول، لتقييم وضعه البدني من جديد، حيث أثارت الاختبارات التي أُجريت الإثنين، بعض الشكوك بشأن تعافيه وعودته إلى الملاعب.

وسيخوض باريس سان جيرمان أولى مبارياته الودية في 21 يوليو، ضد فريق لوهافر الفرنسي.

ويطير باريس بعد ذلك إلى اليابان، حيث يقيم معسكرًا هناك تتخلله ثلاث مباريات ودية، الأولى ضد نادي النصر السعودي في 25 يوليو، والثانية سيريزو أوساكا الياباني في يوم 28 يوليو، والأخيرة أمام إنتر ميلان الإيطالي في الأول من أغسطس.

المصدر: إرم نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى