المحررخاص

ماذا يعني تحالف “الديمقراطي مع السيادة ” ؟

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

اكد عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني وفاء محمد، بقاء التحالف الثنائي بين الديمقراطي والسيادة في المفاوضات مع باقي الأطراف السياسية سيجعل موقفهم أكثر قوة لضمان تحقيق مطالبهم.

وقال محمد في تصريح خاص لـ عراق اوبزيرفر، ان “الحجوم الحقيقية للقوى السياسية ستكون أكثر وضوحا بعد عطلة عيد الاضحى المبارك وحينها ستكون الحوارات أكثر وضوحا”، مبينا ان “الديمقراطي الكردستاني والسيادة من مصلحتهما الدخول ضمن تحالف واحد على اعتبار ان دخولهم منفردين في المفاوضات سيجعل موقف كل طرف ضعيفا”.

واضاف محمد، ان “دخول الطرفين للمفاوضات ب95 مقعد هو افضل من دخول السيادة بستين نائب وزيادة قليلة والديمقراطي ب31 مقعد، خصوصا ان هنالك بعض الشروط المتبناة من الطرفين هي واحدة وعليها اتفاق منذ التحالف الثلاثي كحصر السلاح بيد الدولة وإعمار المناطق المحررة وملف المغيبين والنازحين والعفو العام والمناطق المتنازع عليها”.

واكد ان “لجوء كل طرف للتفاوض منفردا يؤدي الى الضعف وعدم الامكانية في تشكيل الثلث المعطل، لكن ضمن المعطيات الحالية فان التحالف الثنائي ما زال قويا ومتماسكا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى