المحررخاص

مصادر دبلوماسية عربية لـ عراق أوبزيرفر: نتنياهو يعمل على مسارين للحفاظ على منصبه

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

قالت مصادر دبلوماسية عربية الليلة ، ان قوات الاحتلال نفذت هجمات استهدف خلالها البلدات: حلتا والخيام وكفركلا والناقورة وعلما الشعب ومروحين وعيتا الشعب ويارون والفرديس والطيبة وحولا وعيترون ورميش جنوب لبنان.

ولفتت المصادر الدبلوماسية العربية لوكالة “عراق اوبزيرفر” ان جيش الاحتلال اعلن أنه أحبط خليتين لحزب الله ، كما استهدف بنى تحتية ومنصات إطلاق صواريخ في جنوب لبنان.

وبينت المصادر ان حزب الله اعلن اليوم الأحد، عن استهدف مواقع عسكرية عدة، تابعة للاحتلال في جنوب لبنان، من بينها: ‏موقع بركة ريشا وموقع ‏العباد وموقع زبدين وموقع الرمثا وموقع رويسات العلم وموقع هار دوف.

ولفتت المصادر الى ان حركة حماس في لبنان اعلنت، عن قصفها لمواقع عسكرية إسرائيلية في “ليمان” و”خربة ماعر” بالجليل الغربي شمال دولة الاحتلال.

وبحسب المصادر انه ،يظهر من تحليل المشهد الداخلي في دولة الاحتلال، إلى أن بنيامين نتنياهو يعمل على مسارين من أجل الحفاظ على منصبه في رئاسة الحكومة وتماسك الائتلاف الحكومي، وهما: الأول: المحافظة على الائتلاف الحكومي وحل كافة الخلافات بين مركباته، والثاني: المحافظة على إطالة فترة الحرب، بهدف خدمة أهدافه الشخصية ومحاولة تغيير الرأي العام في وسط اليمين واليمين المتطرف لصالحه.

ومضت المصادر بالقول ان قوات الاحتلال واصلت هجماتها العنيفة على قطاع غزة، وتركزت العمليات البرية لقوات الاحتلال في شمال وشرقي مدينة غزة، وفي خان يونس، وكان هناك مناورات برية في المناطق الوسطى من القطاع.

كما بينت انه يظهر من تحليل تحرك القوات البرية للاحتلال في القطاع، أنها حافظت على منطقة لنزوح المواطنين من شمال القطاع إلى جنوبه عبر شارع الرشيد الساحلي، وهذا يشير إلى عزم دولة الاحتلال تفريغ المناطق الشمالية والوسطى، ونزوح مئات الآلاف من المواطنين إلى مدينة رفح.

الى ذلك ،نقدّر أن تكثف قوات الاحتلال من هجماتها على القطاع وخاصة في مدينتي غزة وخان يونس، وأن تنفذ سياسة الأرض المحروقة والأحزمة النارية بهدف تفريغ المناطق من المواطنين وتمهيد الميدان أمام القوات البرية للتوغل.

بدور والحديث للمصادر، ان حزب الله واصل تنفيذ عملياته الموضعية، ضد أهداف الاحتلال في جنوب لبنان، ويسعى إلى الحفاظ على قواعد الاشتباك الموضعي، بهدف ممارسة الضغط والاستنزاف على الحدود.

هذا ومن خلال تحليل المشهد على الجبهة الشمالية لدولة الاحتلال مع لبنان، نعتقد أن دولة الاحتلال من المرجح أن تنفذ عمليات استهداف واغتيال في لبنان، كجزء من التلويح بحرب شاملة، وإرباك الساحة اللبنانية.

فيما أدناه خارطة توضيحية حول نشاط قوات الاحتلال البرية في قطاع غزة:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى