عربي ودولي

موسكو: كييف “الأولى” عالمياً بزراعة الأعضاء غير الشرعية

موسكو / متابعات عراق اوبزيرفر

زعمت الرئيسة المشاركة للجنة البرلمانية الروسية للتحقيق في جرائم كييف ضد القاصرين، آنا كوزنتسوفا، أن أوكرانيا هي الدولة “الأولى” عالمياً التي تمارس زراعة الأعضاء غير الشرعية.

وقالت كوزنتسوفا على تطبيق “تيلغرام”، إن حجم تجارة أوكرانيا بالأعضاء البشرية يبلغ ملياري دولار سنوياً، بحسب وكالة “نوفوستي” الروسية.

 

وتابعت “سمح البرلمان الأوكراني عام 2021 بنزع الأعضاء دون موافقة المتبرع أو أقاربه. والآن يمكن إعطاء هذه الموافقة من قبل الطبيب أو رئيس الوحدة العسكرية أو أي شخص غريب يقيم جنازة للمتبرع”.

 

وأكدت أنه في العام نفسه سُمح أيضا للعيادات الخاصة بإجراء مثل هذه العمليات، وتم تبسيط إجراءات الحصول على التراخيص الطبية، وإعفاء عمليات الزرع لاحقا من ضريبة القيمة المضافة.

 

وأضافت كوزنتسوفا أن المجتمع أجبر البرلمان الأوكراني على تقديم مشروع قانون يحظر نزع الأعضاء من العسكريين القتلى، لكن هذا لم يحل المشكلة، لأن “العسكريين القتلى تم تسجيلهم على أنهم في عداد المفقودين”.

 

ووفقاً للقوات الأوكرانية، هناك أكثر من 17 ألف عسكري مفقود. وفي الوقت نفسه، يتزايد عدد القبور الجثث مجهولة الهوية، وتقوم بعثات المراقبة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا سنوياً بالعثور على مقابر جماعية منزوعة الاعضاء.

 

ولم تستبعد أن يكون ممثلو الجيوش الخاصة التي تقاتل في أوكرانيا متورطين في عمليات تجارة الأعضاء غير الشرعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى