رئيسيةعربي ودولي

نجاة قيادي بحزب الله من محاولة اغتيال بقصف إسرائيلي

بيروت/ متابعة عراق اوبزيرفر

استهدفت غارة إسرائيلية بطائرة مسيرة، الأحد، سيارة في جنوب لبنان، تابعة لوحدة حماية الشخصيات المهمة في حزب الله، بحسب مصادر، فيما تضاربت الأنباء بشأن الشخصية المستهدفة.

وأشارت مصادر لنجاة شخصية كبيرة في حزب الله من عملية الاغتيال، التي استهدفت سيارة حمايته جنوبي لبنان، فيما قتل شخص آخر.

وأشارت المصادر،إلى أن الشخصية الناجية من عملية الاغتيال الإسرائيلية، هي فادي سليمان، وهو قائد القطاع الأوسط بحزب الله.

ومن جهتها، قالت المصادر إن القتيل هو فضل سليمان وهو مسؤول حماية شحصية قيادية في حزب الله.

وفي وقت سابق، ذكرت مصادر أمنية أن اثنين من مقاتلي جماعة حزب الله اللبنانية قتلا اليوم الأحد في هجوم بطائرة مسيرة إسرائيلية على سيارة كانت تقلهما في جنوب لبنان.

وقال سكان ومصادر أمنية إن سيارات الإسعاف هرعت إلى الموقع القريب من نقطة تفتيش تابعة للجيش اللبناني، ولم يتضح الأشخاص الذين استهدفهم الهجوم.

وأشار مراسل قريب من الحادث،أن الغارات الإسرائيلية وقعت على أطراف بلدة رميش ومحيطها في القطاع الأوسط جنوبي لبنان.

وكانت غارة إسرائيلية على جنوب لبنان، قد قتلت السبت عنصرين من حزب الله، بينما كانا يستقلان سيارة، في حادثة مشابهة لحادثة الأحد.

وذكرت المصادر، إن القتيلين في السيارة المستهدفة يوم السبت، هما من وحدة الإمداد العسكري في حزب الله.

“نتنياهو أجرى مشاورات بشأن الضربة”

ونقل مراسل سكاي نيوز عربية،عن مصادر إسرائيلية، قوله إن اجتماعا كان مقررا للحكومة تأخر اليوم،  لأن نتنياهو كان يجري مشاورات أمنية مع رئيس هيئة الأركان والقادة الأمنيين، ويرجح أن هذه المشاورات  تتعلق بعملية باستهداف سيارة في جنوب لبنان اليوم وفقا لسكاي نيوز عربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى