تقارير مصورةخاصرئيسية

هجمات متكررة لداعش.. ماذا يجري على الحدود العراقية – السورية؟

بغداد/ عراق أوبزيرفر
حالة من القلق والترقب تعيشها مناطق جنوبي محافظة نينوى، عقب الاشتباكات التي نشبت يوم الأحد، بين الحشد الشعبي، وتنظيم داعش، وسط مطالبات بتعزيزات أمنية، لتلك المنطقة في ظل التهديد المتكرر من قبل التنظيم الإرهابي.
وأعلن الحشد الشعبي، الأحد، حصيلة الاشتباكات التي اندلعت في وقت سابق بمنطقة الحضر جنوب الموصل مركز محافظة نينوى.
وقال في بيان، ورد إلى وكالة “عراق أوبزيرفر، إن “قوات اللواء 44 بالحشد الشعبي تمكنت من قتل سبعة عناصر من فلول داعش الارهابي خلال الاشتباكات مع عناصر التنظيم الإرهابي في جزيرة الحضر”.
وبين أن الاشتباكات أسفرت عن “استشهاد” أحد مقاتلي اللواء واصابة ثمانية آخرين جراء انفجار حزامين ناسفين خلال محاولة اقتحام نفق تابع لـ”داعش” الإرهابي.
ويحذر مراقبون من تصاعد تحركات تنظيم داعش الارهابي، مؤكدين أن التهديدات قد تصل إلى محافظات أخرى، مع وجود مناطق رخوة في محافظة نينوى، موضحين أن لجوء القيادة العسكرية الى إشغال القطعات الأمنية في فرض الاستقرار الناجم عن الصراع السياسي يولد فراغات في مناطق أخرى.

الـبـيـنـة الجديدة - توضيح جديد من الحشد الشعبي بشأن استمارة المفسوخة عقودهم

الوضع السياسي
وقال الخبير الستراتيجي أحمد الشريفي، إن “القطعات العراقية تتعرض إلى مشاغلة بين الحين والآخر في ظل الأزمة السياسية، فرضت على القوات العسكرية والأمنية أن تتجه نحو المدن لحفظ الاستقرار، وترك مساحات خارجها”.
وتابع الشريفي، في حديث صحفي، أن “التوقعات تشير إلى ان تنظيم داعش الارهابي في هذه المدة يعمل على استثمار الأزمات السياسية والواقع الحالي”.
وشدّد الشريفي، على أن “إمكانية ارتفاع الهجمات الارهابية من قبل تنظيم داعش الارهابي في المرحلة المقبلة ممكن للغاية، ونحن نحذر من ذلك”.
ورأى، أن “عودة مجلس النواب إلى الانعقاد مرة أخرى بعد الزيارة الاربعينية قد يسهم في إحداث بعض التوترات الأمنية، تستدعي مناورة القطعات وإشراكها في فض أي اشتباك قد يحصل بين المتخاصمين سياسياً، وهذه مسألة في غاية الخطورة”.
وليست هذه المرة الأولى التي تندلع فيها مواجهات بين القوات الأمنية وعناصر تنظيم داعش، قرب الحدود مع سوريا.
خبير: حكومة الكاظمي عاجزة عن احتواء العمليات الإرهابية – وكالة العهد نيوز
بدوره، أكد الخبير الأمني فاضل ابو رغيف، أن “القوات الأمنية تعمل الآن على سياج يفصل يفصل الحدود العراقية عن السورية بشكل تام، لمنع أي تسلل إرهابي، ضمن جهود واسعة، لإدامة التعزيزات والتأمينات على تلك الحدود، كما استحداث أساليب جديدة، مثل الكاميرات الحرارية، والحفر الكبيرة (خندق وغير ذلك)”.
وأضاف أبو رغيف في تصريح لـ”عراق أوبزيرفر” أن “التنظيم فقد زمام المبادرة، وأصبح غير قادر على أي تحرك بسبب الضربات المتلاحقة، وما نشاهده الآن، هو بعض العمليات هنا أو هناك، بسبب الخلايا النائمة”.

 

الخنادق - الحشد الشعبي: قوة إقليمية صاعدة
كلمة المتحدث باسم داعش
قبل أيام، نشرت مؤسسة الفرقان، الذراع الدعائية لتنظيم داعش، كلمة جديدة للمتحدث باسم التنظيم أبو عمر المهاجر، دعا فيها لاستمرار حملة اقتحام السجون، التي يُطلق عليها “هدم الأسوار” لتهريب عناصر التنظيم منها، وأكد على استمرار الهجمات الإرهابية التي يشنها داعش ضد المسيحيين في غرب ووسط أفريقيا.
وأطلق تنظيم داعش دعوة نادرة للتجنيد في جنوب شرق آسيا، واستهدف المسلمين في “الفلبين ، وسنغافورة ، وماليزيا ، وإندونيسيا”، وكذلك مناشدة المسلمين في “الهند وبنغلاديش وباكستان”.
وفي موضع آخر من التسجيل، يتحدث “المهاجر” بما يشبه التوسل مخاطبا أبناء المناطق السنية بأن يقبلوا بوجود التنظيم مرة أخرى ويوفروا الحواضن له، محاولا استمالتهم بالإشارة إلى صراع الأحزاب الشيعية على السلطة من دون الاكتراث للأحزاب الممثلة للمكون السني، بينما هاجم أكثر من مرة الصحوات في العراق وسوريا ووصف عناصرها بـ”العبيد” وتوعد باستهدافها.

جرحى بين صفوف قوات الجيش العراقي بهجوم لداعش جنوب شرق الموصل

اجتماع أمني
وعقدت قيادة قوات حرس الحدود، الاثنين، اجتماعاً مع نظيرتها السورية بشأن تحصين الحدود واحباط أي محاولة ارهابية، فيما أكد قائد حرس حدود الفريق الركن حامد الحسيني بذل العراق الجهود لتأمين الحدود مع سوريا ومنع عمليات التهريب.
وقال الحسيني لوكالة الانباء الرسمية، إن “قائد حرس الحدود السوري اللواء الركن غسان محمود والوفد المرافق له زارنا، في مقر قيادة حرس الحدود، وتم عقد اجتماع لمناقشة تأمين الحدود المشتركة بين البلدين وتعضيد التعاون لمنع اي محاولة ارهابية وارباك الامن المستقر، والاستمرار في عمليات التحصين التي انجزتها قيادة حرس الحدود في الجانب العراقي”.
وأضاف أن “العراق بذل جهوداً في تأمين حدوده ومنع اي عمليات تهريب بين البلدين”، مشيرا الى ان “الحدود العراقية آمنة ومستقرة بعد انجاز منظومة مراقبة متكاملة والتي تتضمن اسيجة مانعة وجداراً كونكريتياً وكاميرات مراقبة حرارية على مدار الساعة”.

 

قائد عسكري عراقيّ يعلن عن مباحثات مع الجانب الإيراني بشأن الحدود – الحرية للاخبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى