العراقرئيسية

الثقافة تدرج 13 موقعاً أثرياً على لائحة التراث العالمي

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أعلنت وزارة الثقافة، اليوم الخميس، أن العراق تمكن من إدراج 13 موقعاً أثرياً على القائمة التمهيدية، مؤكدة وجود خطط كبيرة لتأهيل المواقع المدرجة على لائحة التراث العالمي.

وقال رئيس الهيئة العامة للآثار والتراث، علي عبيد شلغم، إن “هنالك تنسيقاً كبيراً مع المنظمات العالمية لإدراج المواقع الأثرية التي تحتوي على قيم استثنائية على لائحة التراث العالمي”.

وأضاف، أن “الهيئة لديها خطط كبيرة لتأهيل المواقع التي أدرجت على لائحة التراث العالمي، وأصبحت محط اهتمام العالم”، مؤكداً “وجود خطوات كبيرة حقيقية لتأهيل المواقع الأثرية كبنى تحتية”.

وأشار إلى، أن “هنالك بعثات تنقيبية من مؤسسات عالمية وجنسيات مختلفة تعمل في أغلب محافظات العراق، حيث تم  اكتشاف العديد من القطع الأثرية، واستلمت من قبل الهيئة العامة للآثار”.

وأوضح، أن “المتحف العراقي هو مدرسة كبيرة ويعتبر خامس متحف بالعالم بما يحتويه من نفائس وكنوز كبيرة تمتد لآلاف السنين”.

من جانبه، قال مدير عام دار التراث في الهيئة العامة للآثار، إياد كاظم داود: إن “الهيئة أقامت احتفالية رمزية في يوم التراث العالمي الذي يصادف 18 من شهر نيسان، لتسليط الضوء على التراث والصناعات الحرفية”.

وأضاف، أن “العراق انضم إلى اتفاقية عالمية دولية في عام 1974للحفاظ على التراث الثقافي”، مؤكداً أن “العراق تمكن ومنذ انضمامه لتلك الاتفاقية في سبعينيات القرن الماضي من إدراج 6 مواقع على لائحة اليونسكو، و13 موقعاً على القائمة التمهيدية”.

ونوه بأن “الهدف من إدراج المواقع الأثرية على لائحة التراث العالمي هو لتسليط الضوء على أهمية  المواقع الأثرية وتسويقها سياحياً واعتماد الطرق العلمية الرصينة في أعمال الصيانة والتأهيل، كما وأنها  رسالة تنسجم مع البرنامج الحكومي في عملية التسويق السياحي”.

بدورها، قالت مديرة المكتب الإعلامي بوزارة الثقافة والسياحة والآثار، زهرة الجبوري : إن “العراق ومن خلال الهيئة العامة للتراث يحتفي بمناسبة يوم التراث العالمي، بما تم استرداده من رد حضاري في متاحفنا، حيث عادت الكثير من الكنوز إلى أرض الوطن منذ عام 2003 إلى هذا اليوم”.

وأضافت، أن “الزيارة الأخيرة لرئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني إلى واشنطن، عملت على استرداد عدد من القطع الأثرية المهمة، تعود إلى ثلاثة آلاف سنة”.

من جهته، قال رئيس اللجنة التحضيرية لمهرجان لقاء الأشقاء، هلال حاضر العبيدي: إن “مهرجان لقاء الأشقاء  يشارك في الاحتفال بيوم التراث العالمي التي أقرت من قبل  الأمم المتحدة”.

ومضى بالقول: “شاركت بهذه المناسبة منظمات المجتمع المدني من خلال الأعمال الفنية والفنون التشكيلية والأعمال اليدوية، وكل ما يتعلق بحضارة العراق وفقا للوكالة الرسمية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى