العراق

السوداني: الحكومة تعمل على فتح الاقتصاد العراقي أمام الشراكات المثمرة

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أعلن رئيس الوزراء أن حكومته قد تعهدت بتغيير وضع الاقتصاد العراقي نحو الانفتاح على الشراكات المثمرة والتنوع في الموارد. وأكد أن الحكومة تواجه تحديات مزمنة مثل البطالة والخدمات والفساد والفقر، مع تعزيز الإصلاح الاقتصادي بجميع أشكاله.

وأشار رئيس الوزراء إلى أنه بعد عام ونصف فقط من العمل، بدأت الأرقام الاستقرائية للاقتصاد تظهر صعودًا إيجابيًا متشعبًا، مما يبشر بمزيد من النمو والتطور.

وأكد أن البنى التحتية الأساسية تشهد اندفاعة قوية نحو النهضة الحقيقية، حيث تتجاوز البلاد يومًا بعد يوم عقبات كانت تبدو صعبةً بل مستحيلةً في السنوات الماضية.

وأشار إلى أن هذه الخطوات تأتي ضمن سياسة شاملة تتبناها الحكومة، مدعومة من مجلس النواب، لمعالجة كافة القضايا التي تمس حياة المواطن وتلبي طموحاته. وأوضح أن الحكومة انطلقت من هذا التشخيص لتحقيق الأهداف الممكنة.

وأكد رئيس الوزراء أن الحكومة واجهت صعوبات وتحديات في كل القطاعات المستهدفة، ولكن إيمانها بقدرة أبناء الشعب العراقي وتمسكه بإعمار البلاد وتنميتها لا يعرف الحدود.

وأوضح أن القطاعات الحيوية مثل الصحة والكهرباء والخدمات العامة والبنى التحتية المدنية والنظام المصرفي والإدارة الحكومية ومحاربة الفقر واستغلال الطاقة واستثمار الغاز ومواجهة التغيرات المناخية وتوفير الغذاء والسكن والتعليم، أصبحت جميعها بمثابة بنود في العقد الرابط بين المواطن والحكومة.

وشدد رئيس الوزراء على أن هذه الإنجازات هي دعامة لاستمرار الخيار الديمقراطي، والسبب الرئيسي الذي يدفع المواطنين إلى المشاركة في الانتخابات كوسيلة دستورية لاختيار الحكم وصنع القرار.

وأكد أن الحكومة وضعت نصب أعينها تغيير فلسفة إدارة الدولة وتطوير أسلوب تنفيذ مهامها، مشددًا على أن ذلك سيكون مدخلاً صحيحًا لاستغلال الثروة وتأسيس قاعدة اجتماعية للحكم الرشيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى