اقتصادرئيسية

النفط يتكبد الخسائر إثر مخاوف الركود

بغداد/ متابعة عراق أوبزيرفر

تكبدت أسعار النفط خسائر طفيفة، في التعاملات الآسيوية المبكرة اليوم الثلاثاء، مع توقع المستثمرين أن يؤدي التضخم واستمرار رفع الفائدة بالولايات المتحدة إلى انخفاض الطلب الاستهلاكي والصناعي.

انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 12 سنتا بما يعادل 0.1 بالمئة إلى 83.34 دولار للبرميل بحلول الساعة 0041 بتوقيت غرينتش. ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي ثمانية سنتات أو 0.1 بالمئة إلى 79.72 دولار للبرميل.

وانخفض كلا الخامين القياسيين أقل من واحد بالمئة الاثنين، بعدما قال مسؤولون بمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي) إنهم ينتظرون المزيد من العلامات على تباطؤ التضخم قبل النظر في خفض أسعار الفائدة.

وقال نائب رئيس مجلس الاحتياطي فيليب جيفرسون أمس الاثنين إن من السابق لأوانه معرفة ما إذا كان تباطؤ التضخم “طويل الأمد”، بينما قال مايكل بار نائب رئيس المجلس لشؤون الرقابة إن السياسة التقييدية تحتاج إلى مزيد من الوقت.

وقال رئيس مجلس الاحتياطي بأتلانتا رافائيل بوستيك إن الأمر “سيستغرق بعض الوقت” حتى يصبح البنك المركزي واثقا من أن تباطؤ نمو الأسعار مستدام.

ويؤدي انخفاض أسعار الفائدة إلى تقليل تكاليف الاقتراض، مما يسهم في تحرير أموال قد تساعد في تعزيز النمو الاقتصادي والطلب على الخام.

وبدت السوق غير منزعجة من حالة الضبابية السياسية في بلد رئيسي منتج للنفط بعد وفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في حادث تحطم طائرة هليكوبتر.

ومن المتوقع ألا تتأثر السياسة النفطية الإيرانية بالرحيل المفاجئ للرئيس، إذ يتمتع المرشد الإيراني علي خامنئي بالسلطة المطلقة وله القول الفصل في جميع شؤون الدولة.

ومن المقرر أن تجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها، فيما يعرف بمجموعة أوبك+، في الأول من يونيو/حزيران.

وكانت مصادر مطلعة أبلغت رويترز في السابق أن أوبك+ قد تمدد بعض التخفيضات الطوعية إذا لم يرتفع الطلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى