اقتصاد

النفط يرتفع 2% بعد قرارين من السعودية وروسيا بشأن الإمدادات

عالم / متابعات عراق اوبزيرفر

ارتفعت أسعار النفط بنحو اثنين بالمئة، ليلة امس الخميس، بعد قرارين أعلنتهما السعودية وروسيا من شأنهما تقليص الإمدادات في السوق حتى سبتمبر وربما بعد ذلك.

وقالت السعودية إنها ستمدد خفضا طوعيا لإنتاج النفط قدره مليون برميل يوميا لشهر ثالث بما يشمل سبتمبر، مضيفة أنه من الممكن تمديد الخفض أو زيادة مقداره بعد ذلك.

ومن المتوقع أن يبلغ إنتاج السعودية نحو تسعة ملايين برميل يوميا في سبتمبر.

تحركات الأسعار

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.94 دولار أو 2.3 بالمئة لتبلغ عند التسوية 85.14 دولار للبرميل، بينما ارتفع خام غرب تكساس الأميركي بواقع 2.06 دولار أو بنسبة 2.6 بالمئة ليصل إلى 81.55 دولار عند التسوية.

وقال ألكسندر نوفاك نائب رئيس الوزراء الروسي إن موسكو ستخفض صادرات النفط بمقدار 300 ألف برميل يوميا في سبتمبر.

وتأتي هذه التخفيضات علاوة على قرار تحالف أوبك+، الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا، في يونيو بخفض إمدادات النفط حتى عام 2024.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء تحالف أوبك+ غدا الجمعة لمراجعة ظروف السوق.

وقال محللون في شركة كلير فيو إنرجي بارتنرز للأبحاث في مذكرة “نتوقع أن يؤدي اجتماع (أوبك +) إلى استمرار مجموعة المنتجين في تخفيضات الإنتاج التي اتخذت في بادئ الأمر في اجتماع الخامس من أكتوبر، وزادت على أساس طوعي في اجتماعي الثالث من أبريل والرابع من يونيو”.

وارتفعت أسعار النفط على الرغم من المخاوف من استمرار بعض البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم في زيادة أسعار الفائدة لتقليل التضخم المستمر، وهو ما قد يتسبب في تباطؤ النمو الاقتصادي وتقليل الطلب على النفط.

 

المصدر: سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى