اقتصادالعراقرئيسيةمحافظات

خبير اقتصادي يدق “ناقوس الخطر”: إيرادات النفط إلى جيوب الفاسدين

بغداد/ عراق أوبزيرفر
أكد الخبير الاقتصادي صباح علو، اليوم السبت، عدم قدر الحكومة على دفع رواتب الموظفين للسنة القادمة، فيما حذر من ذهاب فائض الإيرادات النفطية الى جيوب الفاسدين.
وقال علو في تصريح لـ”عراق أوبزيرفر”، إن “العراق لديه فائض كبير جداً نتيجة ارتفاع اسعار النفط تعلن عنها بين فترة واخرى وزارة المالية والبنك المركزي ولكن ي ظل عدم قدرة حكومة تصريف الأعمال انفاق هذا الفائض على المشاريع الاستثمارية والخدمية كونها حكومة تصريف أعمال“.
واضاف، انه “معظم الإيرادات النفطية منذ العام 2003 ولغاية الآن تسرق وتذهب الى جيوب الفاسدين لذلك فإن هنالك تخوف كبير جداً من هدر العام وخاصة الإرادات النفطية خصوصا في ظل عدم وجود حكومة قادرة على استثمار هذا الاموال“.
وتابع علو ان “الحكومة الحالية هي حكومة تصريف اعمال ولا تستطيع ارسال قانون الموازنة واستثمار الفائض النفطي في المشاريع المنتجة والخدمية وبالتالي فان استمرار هذا الامر سيؤدي الى افلاس العراق في اي لحظة تنخفض فيه اسعار النفط“.
وأضاف ان “يجب تشكيل الحكومة باسرع وقت لاستثمار الفائض من عائدات النفط في مشاريع استثمارية لانه بمجرد انخفاض اسعار النفط فان الحكومة لن تتمكن من دفع رواتب الموظفين والمتقاعدين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى