المحررخاصرئيسيةعربي ودولي

داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم السيدة زينب

دمشق / عراق أوبزيرفر

أعلن تنظيم “داعش”، اليوم السبت، مسؤوليته عن هجوم بعبوة ناسفة استهدف، الخميس، منطقة السيدة زينب في جنوب دمشق، أحد مواقع الحج الشيعية الرئيسية في سوريا.

وقُتل ستة أشخاص على الأقل وأصيب أكثر من 20 آخرين بجروح، مساء الخميس، في انفجار عبوة ناسفة قرب المقام الشيعي، بحسب السلطات السورية.

وقالت الجماعة المتطرفة في بيان بثته على تطبيق تيليغرام، مساء الجمعة، إن مقاتلين تابعين لها “نجحوا في اختراق التشديدات الأمنية” في المنطقة و”تمكنوا من ركن وتفجير دراجة نارية مفخخة”، الخميس، “على تجمع للزوار الشيعة”.

وشددت السلطات السورية في الأيام الأخيرة الإجراءات الأمنية في منطقة السيدة زينب عشية ذكرى عاشوراء، وهي من أهم المناسبات الدينية للمسلمين الشيعة.

وأعلن تنظيم “داعش” أن “تفجيرا آخر” نفذه مقاتلوه، الثلاثاء الماضي، “بالطريقة ذاتها، استهدف حافلة لنقل الزوار الشيعة قرب المنطقة ذاتها، وأدى لسقوط جريحين على الأقل وتدمير الحافلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى