العراقالمحررخاص

لاول مرة .. اجماع “سياسي – شعبي” عراقي لنصرة القرآن الكريم

 

بغداد / عراق أوبزيرفر

كشف مصدر سياسي مطلع اليوم الجمعة ،ان العراق تمكن من تأليب الرأي العام للعالمين “الاسلامي والعربي” في ظل تأخر عربي واسلامي “صارخ” على الرد على الاجراء السويدي والذي اجاز التجاوز على اهم المقدسات حرق” القرآن الكريم” فضلا عن حرق العلم العراقي ،الذي يتنافى والاعراف الدبلوماسية واحترم ثقافة الادب المخالف، فيما لفت انه لاول مرة وجود اجماع سياسي شعب على نصرة القران الكريم بعد عشرين عاماً .

وقال المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه لوكالة “عراق اوبزيرفر” ان الاهم في الاجراء الرسمي العراقي هو “الاجماع العام سواء على المستويين “السياسي والشعبي” الذي وحد “حرق القرآن الكريم” خطابهم لمواجهة الفعل المشين الذي اقبل عليه “سلوان مونيكا ، وتكرار فعله المشين واقباله على حرق القران الكريم مجدداً .

واشار المصدر الى ان سحب السفير العراقي من السويد تنديدا على ما فعلته السويد ، ابلغ رد عراقي شامل على صفع كل من يتجاوز على اهم المقدسات لكتب السماء وخاتمة الرسالات السماوية “القران الكريم ، على ان ما تفعلونه يتنافى مع قيم السماء وديننا الحنيف الذي يحث على احترام الكتب السماوية الاخرى ، ورسالة بالغة الى المتآمري على الاسلام العظيم من بعض العرب الذين لم يحركوا ساكنا على تكرار هذه الجريمة الشنعاء .

ولفت الى ان المسلمين على طول الارض وعرضها لم نر احدا من المسلمين ،قام بما فعله “مونيكا” على حرق “التوراة او الانجيل” بل بالرغم من وجود مذاهب اسلامية شتى الا ان ما يجمعهم القران العظيم ورفع شعار احترام الديانات الاخرى فضلا عن احترام كتبهم وعدم المساس بها ابداً .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى