المحرررئيسيةعربي ودولي

لماذا استفز “هاري كين” جماهير توتنهام ؟

متابعة/ عراق اوبزيرفر

أدلى هاري كين نجم بايرن ميونخ بتصريحات مثيرة قد تغضب جماهير فريقه السابق توتنهام.

وانتقل هاري كين، البالغ من العمر 30 عامًا، من توتنهام إلى بايرن ميونخ في السوق الصيفي مقابل 100 مليون يورو، علمًا بأنه الهداف التاريخي للسبيرز برصيد 278 هدفًا سجلها في 430 مباراة.

وسجل كين 3 أهداف، وصنع هدفًا في أول 3 مباريات في الدوري الألماني، حيث فاز بايرن ميونخ في المباريات الثلاث.

وقال كين: “لقد فزنا في أول مباراتين بنتيجة 4/0 و3/1، وكان لا يزال هناك حديث عن أننا لسنا سعداء للغاية بالطريقة التي لعبنا بها”.

وأضاف: “إنه ضغط مختلف عما شعرت به في توتنهام، بالطبع أردنا الفوز بأشياء، لكن إذا خضت مباراتين دون الفوز، فلن يكون الأمر كارثة، والشعور في بايرن ميونخ هو أنه عليك الفوز في كل مباراة”.

وأوضح: “هذا جزء لا يتجزأ من كونك في أحد أكبر الأندية في العالم، أنا أستمتع بالشعور بهذه المشاعر المختلفة، وهذا جزء من سبب رغبتي في الرحيل”.

وتابع كين: “عندما نعود، نبدأ اللعب بدوري أبطال أوروبا، يتوقعون أن نفوز بها، لذا فإنك ستدخل تلك المباريات بشعور مختلف عما كنت أشعر به في الماضي”.

وعما إذا كان كين يعتقد أن الضغط الإضافي سيجعله لاعبًا أفضل قال: “أعتقد أنه كذلك، هناك بالتأكيد الكثير من الضغوط التي يجب تحملها، الوقت سيخبرنا، لكن في الوقت الحالي أنا أستمتع بهذا الشعور”.

ويصر كين على أن القوة لن يكون لها تأثير إيجابي عليه فحسب، بل أيضًا على منتخب إنجلترا.

وقال كين: “تجربة الحصول على الألقاب والكؤوس، ونأمل أن يؤدي التأهل لدوري أبطال أوروبا إلى زيادة الضغط في حالات معينة”.

وأتم: “إذا أردنا الفوز بأي شيء مع إنجلترا، سيتعيّن علينا التعامل مع ذلك، أنا كقائد أريد أن أضع نفسي في هذا الموقف قدر الإمكان”.

واعترف كين أيضًا أن رؤية زملائه في منتخب إنجلترا وهم يرفعون ألقابًا كبيرة في الأندية هي التي دفعته إلى الانتقال إلى بايرن ميونخ.

وقال: “كمنافس، عندما يلعب الأولاد في دوري أبطال أوروبا وأنا جالس في المنزل أشاهده، سأكون كاذبًا إذا قلت إنه لا يوجد جزء مني يؤلمني”.

وأكد “بالطبع، أريدهم أن يقدموا أداءً جيدًا، ولكن جزءًا مني يريد خوض تلك التجارب، لست متأكدًا من أن كلمة “غيرة” هي الكلمة الصحيحة، لكن مع قيام لاعبين آخرين في الفريق بذلك، فإن ذلك يحفزني على الاستمرار ومحاولة دفع نفسي نحو بعض تلك الجوائز التي حصل عليها اللاعبون”.

وفي الوقت الذي كانت فيه بداية كين في الدوري الألماني مثيرة للإعجاب، فقد طغى عليه جود بيلينغهام، الذي كان له تأثير كبير في ريال مدريد، وسجل 5 أهداف في 4 مباريات بالدوري الإسباني.

وهذه الأرقام لفتت انتباه كين الذي قال: “لقد رأيت بداية بيلينغهام الرائعة في الدوري الإسباني، لقد تمكن من تسجيل عدد من الأهداف، لذا فهو يتنافس على أكبر عدد من الأهداف هذا الموسم”.

وواصل: “إذا وصلنا إلى شهر مارس وما زال موجودًا معي، فقد يكون لدي بضع كلمات، إنه لشيء رائع أن نرى إنه لاعب جيد للغاية، وشخص عظيم، وناضج جدًا بالنسبة لعمره، لذا من الرائع رؤيته يؤدي بشكل جيد”.

وقال كين: “أعتقد أننا اكتسبنا احترام الكثير من الدول حول العالم، وعندما تكون قريبًا من الفوز في بضع بطولات، يشعر الجميع بالمزيد من الحافز لوضع الأمور في نصابها الصحيح في المرة المقبلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى