العراقرئيسيةسياسي

محلل: رافضو العفو العام تُحركهم مصالح شخصية

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أكد المحلل السياسي جاسم الغرابي، اليوم الجمعة، أن هناك جهات سياسية تعارض قانون العفو العام بهدف تحقيق مصالح شخصية، وذلك من خلال الاستفادة من وجود أعداد كبيرة من المسجونين في السجون، والذي يكلف الدولة مبالغ ضخمة سنويًا.

وقال الغرابي في تصريح لـ”عراق أوبزيرفر”، إن العديد من الجهات السياسية تستغل وجود عدد كبير من المسجونين في السجون لتحقيق مصالح شخصية وعقد صفقات فساد من خلال ملف اطعام السجناء واكسائهم وتجارة المخدرات داخل السجون وغيرها” مشيرًا إلى أن ذلك يسبب تكبد الدولة مبالغ ضخمة سنويًا لإعالة واستضافة هؤلاء السجناء”.

وأضاف أن “من الضروري على القضاء ورئاسة الجمهورية حسم ملف المحكومين وتنفيذ الأحكام بحق المدانين، وذلك انتصاراً لأرواح الشهداء واخلاء سبيل الأبرياء” مؤكدًا أن “هذا الإجراء سيحقق مصلحة عامة كبيرة تتمثل بتقليل أعداد السجناء والأموال التي تصرف على إعالتهم”.

وتابع الغرابي أن “تنفيذ الأحكام بحق المدانين سيسهم في تخفيف الاكتظاظ في السجون وتقليل النفقات الضخمة التي تتحملها الدولة سنويًا لإعالة هؤلاء المسجونين، وبالتالي تحقيق مصلحة عامة تعود بالنفع على المجتمع بأكمله”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى