العراقالمحررخاص

محلل يتوقع منافسة شرسة “بالانتخابات المقبلة”

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

توقع المحلل السياسي الدكتور طالب محمد كريم اليوم الجمعة ،في هذه الانتخابات المرتقبة لمجالس المحافظات ،دخول احزاب وكيانات سياسية جديدة من حيث الرؤية والاستراتيجية التي تعمل عليها ، بمعنى انها تريد ان تقدم شخصيات نوعية تمتلك مواصفات النزاهة والخبرة والكفاءة من جانب، وتقديم برامج نوعية ملحوظة من جانب آخر.

وقال طالب لوكالة “عراق اوبزيرفر” ،ان المتأمل تحقيقه هو:

اولاً اعادة ثقة الجمهور بالعملية الانتخابية ،وتوسيع قواعدها الجماهيرية والشعبية التي تتحقق من خلال تقديم خدمات نوعية ترضي طموح المواطن .

ثانياً: هذه التحالفات الجديدة تهدف الى تحشيد الجماهير لمرحلة الانتخابات البرلمانية المقبلة من خلال نجاح مرحلة الانتخابات المحلية.

ويرى المحلل السياسي ان من خلال هذه النقطتين يمكن ان نستفهم ان الاحتدام الانتخابي قيمته الحصول على صوت الناخب، الذي يحقق لهم مشروعهم السياسي وبرنامجهم التنفيذي.

وفي السياق ،أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات استعدادها للاعلان عن ارقام التحالفات والأحزاب والمرشحين الفر د والمرشحين من الاقليات مطلع الشهر المقبل.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية جمانة الغلاي في تصريح خاص لوكالة عراق اوبزيرفر اليوم الجمعة أن المفوضية تستعد للاعلان عن هذه الارقام مطلع الشهر المقبل فيما تستمر في عملها للتحقق من أهلية المرشحين وإرسال بياناتهم إلى الجهات المعنية مثل هيئة المساءلة والعدالة والادلة الجنائية و رزارة التربية و وزارة التعليم العالي.

مؤكدة أن عدد مقاعد مجالس المحافظات سيكون (٢٧٥) مقعدا تضاف لها عشرة مقاعد كوتا المكونات موزعة في نينوى وكركوك وبغداد و واسط وميسان والبصرة.

لافتة إلى ان حصة كل محافظة ١٢ مقعد،

ولكل مئتي نسمة بعد المليون يحسب للمحافظة مقعد اضافي حيث أن محافظة المثنى اكتفت ب ١٢ مقعد، بينما بغداد لديها ٤٩ مقعد لان عدد سكانها وصل إلى اكثر من ٨ ملايين نسمة.

واضافت بالنسبة للأقليات اربع مقاعد للمسيحيين في نينوى وبغداد وكركوك والبصرة .

موضحة أن الكرد الفيلية يكونوا في بغداد وواسط والصابئة المندائيين في بغداد وميسان وبالنسبة للايزيديين والشبك فهم في نينوى فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى