العراقخاص

مصادر لعراق اوبزيرفر تكشف ما سيحدث بغزة بعد قرار المحكمة الدولية؟

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

قال وزير الاتصالات الإسرائيلي، شلومو كرعي، اليوم الجمعة، خلال لقاء إذاعي، مع إذاعة “كول براماه”، إن “السيطرة الأمنية الكاملة على قطاع غزة هي أمر إجباري، والاستيطان اليهودي في كافة أرجاء إسرائيل التاريخية هو حلمنا جميعا”، مضيفا أن “هناك حاجة لتشجيع الهجرة الطوعية للسكان الفلسطينيين في قطاع غزة”.

وتبين مصادر دبلوماسية عربية” لعراق اوبزيرفر” انه من خلال تحليل المشهد الداخلي في دولة الاحتلال، أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، يخطط لإقامة حزب يميني جديد، كحزب مساند لحزب الليكود خلال أي انتخابات مقبلة، لغرض منع أعضاء الليكود المعارضين لنتنياهو من الذهاب إلى معسكر بيني غانتس.

ووفقا للمصادر انه يظهر من خلال تحليل المشهد في دولة الاحتلال، أن حكومة الاحتلال ستواصل الحرب على قطاع غزة، دون الانصياع لقرارات محكمة العدل الدولية، التي أصدرت قراراتها اليوم ضد دولة الاحتلال.

الى ذلك كثفت قوات الاحتلال نشاطاتها العسكرية في مدينة خان يونس، كما زادت من هجماتها الجوية على مخيمات الوسطى، ونقدّر أن تواصل قوات الاحتلال هذه الهجمات بهدف الضغط على الجماعات المسلحة واحتلال أكبر مساحة ممكنة من القطاع.

كما لاحظت المصادر، انه خلال الساعات الأخيرة، أن قوات الاحتلال لم تسمح للمواطنين بالعودة إلى شمال القطاع، كما نتوقع أن تزيد قوات الاحتلال من ألوية الجيش في شمال ووسط القطاع، في ظل تقديرات الجيش بعودة سيطرة حماس على المناطق التي انسحب منها الجيش مؤخرا.

وترى ان خرائط عمليات قوات الاحتلال تبين، في قطاع غزة، أنها ذاهبة إلى حسم عسكري للقطاع مهما كلف ذلك من وقت أو ثمن، وخاصة وأن المستويين السياسي والعسكري متفقين على ذلك.

هذا ويظهر من خلال أوامر تجنيد للاحتياط لشهر آذار/ مارس المقبل، أن حكومة الاحتلال تستعد لحرب طويلة الأمد في قطاع غزة، وقد تمتد إلى جبهات أخرى، من بينها الضفة الغربية وجنوب لبنان.

وتتوقع المصادر أن جيش الاحتلال قد يعمل على خلق منطقة عازلة من 2-3 كلم، شمال محور فيلادلفيا، كجزء من خلق “منطقة عازلة” بين القطاع ومصر، وفي نفس الوقت عدم الاقتراب من الحدود مع مصر، في أعقاب التخوف من أزمة سياسية.

وترى انه حتى اللحظة أن صفقة تبادل أسرى بين دولة الاحتلال والجماعات المسلحة في قطاع غزة لا زالت بعيدة، حيث ترفض دولة الاحتلال وقف الحرب على القطاع والانسحاب منه، وخاصة وأن هذا الأمر يتعارض مع هدف الحرب المعلن من قبل دولة الاحتلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى