امنرئيسية

النزاهة: السجن 7 سنوات لمدير آثار صلاح الدين

صلاح الدين / عراق اوبزيرفر

أعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة ، اليوم الخميس، صدور حكم السجن 7 سنوات لمدير آثار صلاح الدين سابقًا، وذلك لمنحه أرضًا أثرية على أنها زراعية لمواطنين.

وأشارت النزاهة في بيان  تلقته عراق اوبزيرفر إلى “صدور قرار حكمٍ حضوريٍّ بالسجن لمُدَّة سبع سنواتٍ على مدير آثار مُحافظة صلاح الدين سابقاً، لإحداثه عمدًا ضررًا بأموال ومصالح الجهة التي يعمل فيها أو يتَّصل بها بحكم وظيفته”.

و”أقدم المدان على تزوير صورة قيد لقطعة أرضٍ أثرية، ومنح سنداتٍ عقاريَّة للمواطنين على أنَّها أرضٌ زراعية”. وبفعل منحه أرضًا أثرية على أنها زراعية لمواطنين، تسبب المدان وفق النزاهة “بإلحاق ضررٍ في المال العام بلغ مقداره (169,500,000,000) دينار”.

وصدر القرار عن محكمة جنايات الرصافة المُختصَّة بالنظر في قضايا النزاهة “في القضيَّة التي تولَّت الهيئة التحقيق فيها وأحالتها إلى القضاء”، إذ “بعد اطلاعها على الأدلة المُتحصّلة في القضيَّة تولَّدت لديها القناعة الكافية بإدانته، مُستندةً في قرارها إلى المادة (340) من قانون العقوبات رقم (111 لسنة 1969) المُعدَّل”.

وفي أواخر العام 2018، أعلن مدير آثار صلاح الدين عمر عبد الرزاق محمود استلام قطع أثرية منتشلة من المواقع الأثرية القريبة من مناطق السيول بعد موجة الأمطار التي شهدها العراق آنذاك، حيث جرى “انتشال أكثر من 77 قطعة أثرية متنوعة بين أواني فخارية وحلي ذهبية وأقراط وأحجار كريمة من موقع أوباسي الآشوري في مدينة الشرقاط في محافظة صلاح الدين، كما وجت فرق البحث “31 قطعة أثرية في مدينة آشور الأثرية نفسها في الموقع الأثري بجانب النهر”.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى