اقتصادالعراقرئيسية

الغريري يتعهد للتجار والشركات من طهران بتذليل العقبات

طهران/ متابعة عراق اوبزيرفر

اكد وزير التجارة اثير الغريري اهمية مراعاة المواصفة العراقية القياسية في توريد البضائع إلى العراق، فيما اكد السعي لتوسيع التبادل التجاري مع ايران.

وقالت الوزارة في بيان ، أن “الغريري التقى، في العاصمة الإيرانية طهران بعدد من رجال الأعمال والتجار الإيرانيين للتباحث في ايجاد صيغ جديدة للعمل داخل العراق من خلال التفاوض والتشاور مع الجهات العراقية القطاعية للتوصل إلى الحلول الجذرية للمعوقات والمشاكل التي تواجه عملهم بالتبادل التجاري وتنفيذ المشاريع وخصوصا مايتعلق بالتحويلات والاستحقاقات المالية للمشاريع السابقة”.

وأوضح “هناك العديد من المشاريع التي تم إنجازها بالتعاون مع الجانب الايراني ولكن يوجد عدد كبير من المشاريع المتلكئة وحسب الاحصائيات التي سجلتها الجهات العراقية والتي تعود لأسباب عديدة منها الروتين وعدم التزام الشركات الإيرانية بتنفيذها بتوقيتاتها والمواصفات المتفق عليها ضمن البنود التعاقدية وكذلك، عدم الاستمرار بالتجهيز بنفس جودة ونوعية المنتجات مع دخول البضائع من المنافذ الحدودية غير الرسمية وتبعات جائحة كورونا”.

وأكد الغريري خلال اللقاء ايضا على “استعداد وزارة التجارة للتعاون في تقريب وجهات النظر للشركات الإيرانية التي لديها مشاريع استراتيجية داخل العراق مع الجهات العراقية ذات العلاقة من خلال الاستماع إلى طلباتهم والملاحظات وتسهيل الاجراءات وبما يخدم مصلحة الطرفين”.

وشدد على “ضرورة مراعاة المواصفة العراقية القياسية في توريد البضائع إلى العراق، والسعي لزيادة مستوى التبادل التجاري الذي شهد تراجعا ملحوظا مؤخراً والعمل سويا على تذليل كافة العقبات وبما يعزز تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية ببن العراق وايران تنفيذا لتوجهات الحكومة العراقية بالانفتاح على دول العالم وبالاخص دول الجوار ومنها الجمهورية الإسلامية الايرانية”.

وأوعز إلى “السفارة العراقية والملحقية التجارية في طهران إلى الاستماع للشركات الايرانية الراغبة للعمل داخل العراق ومساعدتها”، متعهدا بـ”تكفل وزارته بترويج طلباتهم إلى الجهات العراقية ذات العلاقة لغرض العمل بالعراق وحسب الاختصاص وذلك مع وجود فرص كبيرة بالسوق العراقية من خلال الاستفادة من الخارطة الاستثمارية التي تصدرها الهيئة الوطنية للاستثمار والتي سيتم تزويد الجانب الايراني بها عبر السفارة العراقية والملحقية التجارية لعرضها على الشركات الراغبة بالاستفادة من تلك المزايا والتسهيلات التي توفرها”.

ودعا الغريري “الشركات الإيرانية ومن خلال سفارتهم وملحقاتهم التجارية العاملة في بغداد للتنسيق لعقد اجتماع مشترك ببغداد مع البنك المركزي العراقي والمصارف العراقية لايجاد حلول لمشكلة التحويلات المالية بهدف الارتقاء بمستوى التبادل التجاري والاقتصادي وتعزير العلاقات الاقتصادية والتجارية وبما يخدم منافعهما المتبادلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى