رئيسيةعربي ودولي

بايدن يدعو الى محاسبة اسرائيل

واشنطن/ عراق اوبزيرفر

أعرب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، عن غضبه الشديد، اليوم الخميس ، من الهجوم الإسرائيلي الذي استهدف عمال الإغاثة في غزة، منتقدًا إسرائيل، ودعا إلى “محاسبة” المسؤولين، مطالبا بالسماح بدخول المزيد من المساعدات إلى غزة.

لكن بعض كبار المسؤولين في الإدارة قالوا إن هذا هو أقصى ما سيذهب إليه في الوقت الحالي، فلم يكن لدى إدارة بايدن أي خطط لتغيير سياستها تجاه إسرائيل بعدما قتلت 7 من عمال الإغاثة الإنسانية.

مترددة في فرض التغيير

أوضحت صحيفة “بوليتيكو“، في تقرير نشرته الأربعاء 3 أبريل 2024، إن هذا هو الانتقاد الأمريكي الأحدث لسلوك إسرائيل في الحرب ضد حماس، بينما تظل الإدارة الأمريكية مترددة في استخدام نفوذها لفرض التغيير.

وأضافت أن بايدن وقف إلى جانب إسرائيل في سعيها إلى إلحاق الهزيمة العسكرية بحماس، وقاوم دعوات التقدميين والأصوات المؤيدة للفلسطينيين لفرض شروط على المساعدات العسكرية أو فرض قيود أخرى.

وتقول الإدارة إن مثل هذه التحركات من شأنها أن تؤدي إلى قطع العلاقة مع إسرائيل، بدلاً من تقويضها، وستنهي أي نفوذ للولايات المتحدة مع إسرائيل بشأن حماية المدنيين.

الهجوم الإسرائيلي الذي استهدف عمال الإغاثة في غزة “بدا متعمدا” الهجوم الإسرائيلي الذي استهدف عمال الإغاثة في غزة “بدا متعمدا”

انقسامات داخل الإدارة

ذكرت الصحيفة أن هذا الحادث تسبب في حدوث انقسامات داخل إدارة بايدن، مشيرة إلى قول مسؤول أمريكي كبير: “النظام السياسي الأمريكي لا يستطيع، أو لا يريد، أن يرسم خطًا أحمرًا حقيقيًا معهم وهذا أمر مؤسف”.

وأكد المتحدث باسم مجلس الأمن القومي، جون كيربي، أمس الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تخطط لأي تغيير وشيك في نهجها تجاه إسرائيل، مضيفًا: “ما زلنا ندعم حقهم في الدفاع عن أنفسهم وسنواصل القيام بذلك، وقال في اتصال مع بوليتيكو: “ننتظر ما تسفر عنه نتيجة التحقيق”.

هجوم متعمد

قال مسؤول أمريكي، رفض الإفصاح عن هويته، لصحيفة “بوليتيكو” إن الهجوم الإسرائيلي الذي استهدف عمال الإغاثة في منظمة “وورلد سنترال كيتشن” في غزة “بدا متعمدا”.

وأضاف المسؤول أن ما يوضح أن الهجوم لم يكن حادثا هو اشتماله على 3 ضربات على 3 سيارات بشكل متتال، في إشارة إلى الهجوم الذي أدى إلى مقتل 7 من عمال الإغاثة في غزة.

وتابع المسؤول “نحن لسنا أغبياء.. فعمال الإغاثة كانوا يسافرون في سيارات تحمل علامات واضحة على طريق مخصص لشاحنات المساعدات عندما تعرضوا للهجوم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى