منوعات

بعد 200 عام.. “ويست بونيت” تفتح “كبسولة الزمن” وتكشف ما بداخلها

واشنطن/ متابعات عراق أوبزيرفر

كشفت أكاديمية “ويست بوينت” العسكرية الأميركية النقاب عن محتويات كبسولة زمنية عمرها حوالي 200 عام في حفل أقيم بهذه المناسبة، الاثنين.

وتم العثور على الكبسولة الزمنية التي يبلغ حجمها قدما مربعا (حوالي 30 سنتميترا) في قاعدة النصب التذكاري للقائد العسكري البولندي، ثاديوس كوسيوسكو، خلال أعمال تجديد للتمثال، في عام 2023، عندما تمت إزالة قاعدة النصب من الموقع.

وكوسيوسكو مناضل جاء إلى الولايات المتحدة في أواخر القرن الثامن عشر، وساعد في تصميم حرم الأكاديمية.

وفي حدث أذيع على الهواء صباح الاثنين، تم فتح الكبسولة حيث تم العثور على آثار لطمي وصخور صغيرة، قال الباحثون إنهم سوف يفحصونها لاحقا.

وسبق أن أثار هذا الاكتشاف موجة من التكهنات بشأن محتويات الكبسولة التي قال مسؤولو الأكاديمية إن طلابا بالأكاديمية وضعوها بعد 26 عاما من تأسيسها في عام 1828.

وقال مدير الأكاديمية العسكرية ستيف غيلاند: “إن هذه الكبسولة الزمنية هي حقا اكتشاف فريد من نوعه، ونحن متحمسون لفتحها ورؤية ما تركه لنا الطلاب العسكريون منذ ما يقرب من قرنين من الزمن. من المؤكد أن محتويات الكبسولة ستضيف إلى قصة “ويست بوينت”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى