اقتصادالعراقالمحررخاص

التخطيط: تقرير التنمية غرضه تتبع “حال المواطنين”

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أعلنت وزارة التخطيط، اليوم الأحد، عن انطلاق التشاورات الوطنية لاعداد تقرير التنمية البشرية.

وقال الوكيل الفني للوزارة ماهر حماد جوهان في كلمة له خلال افتتاح الجلسة التشاورية، ان “هذا التقرير سيحظى بإستقلاليةٍ كاملة، وستكونُ الوزارة مُنسقة ومُوحدة للجهودٍ”، مبينا ان “التقرير يعدّ من التقارير المُهمة التي تُصدرها البلدان لتتبع مُؤشرات اساسية تعكسُ حال البشر فيما يخصُ التعليم والتربية والصحة والدخل”، مبينا ان “الوزارة وبرنامج الأمم المُتحدة الإنمائي في تعاونٍ مستمرٍ و شراكةٍ مُتواصلةٍ في تبني برامج عدة، لاسيما فيما يخصُ إعداد تقرير التنمية البشرية”.

واوضح ان “تقرير التنمية البشرية سيُصدرُ في نهاية السنة، وسيتضمنُ الكثير من المعلومات التي سنركزُ عليها في هذه الجلسة التشاورية”، معربا عن أملهٍ أن “يحظى التقرير بصيغة إطلاق اساسية وبتبني من برنامج الأمم المُتحدة الإنمائي”.

من جانبه قال المُمثل المُقيم لبرنامج الأمم المُتحدة الإنمائي في العراق السيد آوكي لوتسما إن “تقارير التنمية البشرية تركز ُعلى الأولويات الوطنية، وتعدّ من التقارير الضرورية لتوسيع الفرص والإختيار والحرية من خلال تشجيع الأفكار الإبتكارية”، مضيفا ان “هذا التقرير يعدّ بمثابة خارطة طريق للعراق لتحقيق اهداف التنمية المُستدامة من خلال توفّر التحليل والتوصيات  الخاصة به”.

وذكر ان “هذا التقرير سيُوفر تحليلا شاملا لوضع التنمية البشرية في العراق وسيُقدم تقييما مُفصلا لتقدم البلاد في تحقيق اهداف التنمية البشرية وتحديد التحديات والفرص”، موضحا ان “هذه الجلسة تعدّ الخطوة الأولى في تبادل الخبرات والمعرفة والعمل معا من اجل مستقبل افضل للعراق”.

وشهدت الجلسة التشاورية ثلاثة جلسات  نقاشية   تناولت إعداد تقارير التنمية البشرية من حيث  الأهمية، والاهداف،الخلفية التأريخية والمعايير الاساسية، والتي ترأسها رئيس مُؤسسة بحر العلوم ابراهيم بحر العلوم ، فيما تناولت الجلسة الثانية الأبعاد السياسية والإقتصادية والإجتماعية في تقارير التنمية البشرية والتي ترأسها الخبير والمُفكر الإقتصادي مُظهر محمد صالح، وخُصصت الجلسة الثالثة لمُناقشة المُواطنة والعقد الإجتماعي والتي ترأستها وكيل وزارة التخطيط للشؤون الإدارية ازهار حسين صالح”.

وحضر الجلسة مستشارا رئيس الجمهورية علي الشكري ونوري الدليمي وعدد من مُستشاري رئيس مجلس الوزراء، إضافة الى مُمثلي  الأمانة العامة لمجلس الوزراء ومُستشارو الأمن القومي، فضلا عن المديرين العامين في الوزارة وعدد من مُمثلي الوزارت  كذلك ممثلي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق ومُنظمات المجتمع المدني وعدد من الخبراء والآكاديميين المُختصين وأساتذة الجامعات  والجهات ذات العلاقة.

جدير بالذكر ان دائرة التنمية البشرية في وزارة التخطيط، هي الدائرة التي تولت الاعداد والتهيئة لهذه الورشة، والورش والفعاليات المقبلة التي ستُنفذ في اطار اعداد تقرير التنمية البشرية الثالث في العراق، والذي سيتناول (المواطنة والعقد الاجتماعي).

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى