خاصرئيسية

عاجل| موقوف حالياً في مركز الصالحية.. القصة الكاملة لسجن النائب هادي السلامي

بغداد/ عراق اوبزيرفر

اثار الحكم القضائي بسجن النائب هادي السلامي لمدة ستة اشهر ردود افعال عديدة منذ صدوره صباح اليوم (الثلاثاء) ، لكن لم يتم تسليط الضوء على تفاصيل هذا الحكم.
وبحسب قرار المحكمة الصادر فإن السلامي قد أدين وفقاً لاحكام المادة ٣٣١ من قانون العقوبات، التي تتعلق بمخالفة النائب لواجبات وظيفته بسبب تقديمه وثائق مزورة تتعلق بتقرير لديوان الرقابة المالية يخص عمل وزارة التجارة، وبعدما طلبت المحكمة صحة صدور لهذا التقرير، تبين انه مزور.
ولاحقاً اعترف السلامي في تسجيل فيديوي رفقة النائب مصطفى سند باعتماده على تقرير منشور في الفيس بوك !
وتساءل مراقبون: كيف يمكن لنائب ومُشّرع ان يعتمد على الفيس بوك، وكان بامكانه مخاطبة ديوان الرقابة المالية بكتاب رسمي للتأكد من صحة التقرير من عدمه.
وكانت المحكمة قد نظرت بجلسات عدة بشكوى تقدم بها كل من ديوان الرقابة المالية الاتحادي، ووزارة التجارة، اثر قيام قيام السلامي بتحريك شكاوى ضد الوزارة بالاستناد الى تقارير يزعم صدورها عن ديوان الرقابة المالية، لكن تبين للمحكمة انها تقارير مزورة، حيث لم يستطع محامي السلامي تقديم اية وثيقة تثبت مزاعمه ضد كل من ديوان الرقابة المالية ووزارة التجارة.
وفي تطور لاحق، علمت (عراق أوبزيرفر) ان السلامي متواجد حاليا في مركز شرطة الصالحية تمهيداً لتنفيذ الحكم الصادر بحقه بالسجن لمدة ستة اشهر مع غرامة مليون دينار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى