تحليلات

قائمة أكثر الحسابات السياسية متابعة على تويتر

 

بغداد / عراق اوبزيرفر

عالم الإنترنت الذي حول العالم الى بيت صغير، وليس قرية ،  فلم يعد وتحديداً مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة ترفيه فقط، بل تجاوز الأمر ليصبح ذو تأثير على شريحة واسعة من المستخدمين وتحديداً فئة السياسيين، إلى جانب أنه أصبح مصدر دخل للكثير منهم ، وتعد منصة انستقرام من أشهر مواقع الشبكات الاجتماعية على مستوى العالم، وقد استطاع الكثير من المؤثرين أن يقدموا كل ا يدور خلف الكواليس ، ليكون مادة للاعلام وحتى المتابعون ، أو ترفيهياً لدرجة جذب الأنظار بشكل كبير،

أبرز إحصائيةٍ جديدة، 10 حسابات خاصة بالسياسيين العراقيين حُظيت بالمتابعة والتأثير على منصة تويتر.

تصدر “حساب زعيم التيار الصدري السيد (مقتدى الصدر) القائمة بالمرتبة الأولى بمليون و800 ألف متابع، فيما احتلت النائب (حنان الفتلاوي) المرتبة الثانية بمليون و500 ألف متابع.

يليها رئيس الوزراء الأسبق  (حيدر العبادي) في المرتبة الثالثة بمليون و300 ألف متابع على موقع التغريدات القصيرة تويتر”.

“السنوات الأخيرة شهدت تواجد وتفاعل معظم السياسيين العراقيين على منصة تويتر من خلال الإدلاء بالمواقف السياسية وتوضيح وجهات النظر واختصار البيانات السياسية وتقديم التهاني والتعازي في الأعياد والمناسبات الدينية والوطنية”.

فريق الرصد والتحليل في مركز الاعلام الرقمي أشار إلى “جملةٍ من الحقائق المتعلقة بهذه الإحصائية والتي من أهمها”:

أولًا: إن غالبية الحسابات تعود لقادة “يُحسبون” على تيارات الإسلام السياسي الشيعي وهم ( الصدر، العبادي، المالكي، الحكيم، عبد المهدي).

ثانيًا : وجود إمرأة واحدة “الفتلاوي” والتي تصدرت المشهد بفارقٍ كبير جدًا عن النساء السياسيات اللاتي يستخدمن منصة تويتر في العراق.

ثالثًا: ضمّت القائمة شخصيتين تنتميان للتوجهات السياسية المدنية في العراق (الكاظمي، الشيخ علي).

رابعًا: وجود شخصيتين كرديتين ضمن هذه القائمة، (صالح ،الطالباني).

خامسًا: خلو القائمة من أي شخصية سياسية  سنية سواء على مستوى القيادات أو زعامات الاحزاب أو ممن تولوا منصب “رئاسة البرلمان”؛ رغم أن آخر ثلاث شخصيات تولت المنصب كانت حساباتهم موثقة بالعلامة الزرقاء وهم (النجيفي والجبوري والحلبوسي).

سادسًا: للمنصب الذي يشغله السياسي دور كبير في زيادة عدد المتابعين بغض النظر عن التفاعل وتاريخ إنشاء الحساب.

سابعًا: باستثناء حساب (الشيخ علي) فقد حملت جميع الحسابات التسعة المتبقية علامة التوثيق الزرقاء.

ثامنًا : تواجد جميع الشخصيات الذين تولوا منصب رئاسة الوزراء في القائمة باستثناء شخصيتين هما  الدكتور “اياد علاوي” والدكتور “ابراهيم الجعفري”.

تاسعًا: منصة تويتر مهمة جدًا للسياسي حيث يستطيع في حال استخدامها بصورة صحيحة، إرسال رسائل واضحة وصريحة عن توجهاته وأفكاره، ما يعني التخلي عن البيانات السياسية التقليدية التي دأبت مكاتب السياسيين الإعلامية على نشرها للاستفادة من الميزات الفريدة لهذه المنصة.

عاشرًا: هنالك فهم مغلوط لتعامل كثير من الساسة مع منصة تويتر؛ حيث يكون النشر لديهم مشابهًا لما يتم نشره في منصة فيسبوك؛ وهذا ما جعل حسابات الكثير منهم على تويتر غير متابعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى