المحررمنوعات

قطعة بسكويت تنهي حياة فنانة بريطانية

لندن/ متابعة عراق اوبزيرفر

توفيت الفنانة البريطانية الشابة، أورلا باكسينديل، بشكل مفاجئ في الولايات المتحدة، بعدما تناولت قطعة بسكويت لم تدون الشركة المنتجة لها على غلافها وجود الفول السوداني بين المكونات.

وتناولت الفنانة الاستعراضية المصابة بحساسية شديدة من الفول السوداني، قطعة البسكويت، قبل أن تصاب بنوبة حساسية عالية لم ينفع معها استخدام قلم الحقن التلقائي لعلاج الحساسية الذي تحمله الشابة معها على الدوام.

واشترت راقصة الباليه ابنة الـ 25 عاماً قطعة الكعك من متجر بقالة “ستيو ليوناردز” في ولاية كونيتيكت في وقت سابق من هذا الشهر، ولم تشاهد على غلاف بسكويت الفانيليا الفلورنسي أنه يحتوي على الفول السوداني ولم يكن هناك أي ذكر للمكسرات، وفقاً لصحيفة “إندبندنت” البريطانية.

احتياطات ولكن..

وتتخذ باكسينديل في العادة احتياطات لإصابتها بحساسية الفول السوداني، حيث تواظب على حمل قلم الحقن التلقائي لعلاج الحساسية “إبي بن”، وتحيط نفسها بأشخاص يعرفون كيفية استخدامه، لكنه لم يكن كافيا لمواجهة رد الفعل التحسسي الشديد الذي عانت منه بعد تناول البسكويت.

ووفقًا لبيان صادر عن محاميها، توفيت باكسينديل بسبب صدمة الحساسية في الـ11 من يناير/كانون الثاني “بعد أن بدأت تعاني من رد فعل تحسسي، تم استخدام قلم (إبي بن)؛ ولكن بسبب شدة الحساسية لديها، لم يكن فعالًا”.

وقال البيان “كانت أورلا حذرة للغاية بشأن كل ما تأكله، وتتحقق دائمًا بدقة من المكونات الموجودة على جميع العبوات”.

فول سوداني “غير معلن”

ومنذ الحادثة، قرر متجر البقالة “ستيو لويوناردز” سحب مجموعة من بسكويت الفانيليا الفلورنسي، فيما قالت الشركة المالكة له، إن هذا البسكويت تم إنتاجه بواسطة شركة “يونايتد كوكيز”، وتم بيع 500 عبوة في فرعي دانبري ونيونغتن بولاية كونيتيكت، ويحتوي على فول سوداني وبيض غير معلن.

كما أضاف الرئيس والمدير التنفيذي للشركة، ستيو ليونارد جونيور، أن الشركة المصنعة “يونايتد كوكيز” غيرت المكونات “من فول الصويا إلى الفول السوداني”، ولم يتم إخطار كبير مسؤولي السلامة في متاجره بالتغيير.

ونفت شركة “يونايتد كوكيز، الشركة المصنعة للمنتج هذا الادعاء، وقالت إنها أخطرت المتجر في يوليو/تموز 2023 بتغيير الوصفة.

وقال المستشار العام للشركة إن جميع المنتجات التي تم شحنها إليها تم تصنيفها وفقًا لذلك، مضيفًا أن المنتج “يباع تحت العلامة التجارية (ستيو ليونارزد) ويتم إعادة تعبئته في منشآتهم مع الملصق غير الصحيح”.

وقال بريان كافيريلي، مفوض إدارة حماية المستهلك في ولاية كونيتيكت، إن وكالته الحكومية تعمل مع مسؤولين محليين وفدراليين وكذلك ولايات أخرى في محاولة “لمنع وقوع مأساة مماثلة في المستقبل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى