العراقرئيسية

النزاهة تطيح بمدير مركز حدودي متلبساً بجريمة الرشوة

بغداد/ عراق اوبزيرفر

تمكَّنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، اليوم السبت، من ضبط أحد المسؤولين في المنافذ الحدوديَّة بمحافظة ميسان مُتلبّساً باقتراف جريمة الرشوة.

مكتب الإعلام والاتصال الحكومي في الهيئة أفاد، في معرض حديثه عن العمليَّة التي نُفِّذَت؛ بناءً على مُذكَّرةٍ قضائيَّة، بأن مكتب تحقيق الهيئة في ميسان بادر إلى تأليف فريق؛ للتحرّي والتقصّي عن معلوماتٍ تلقاها المكتب تفيد بطلب مدير مركز الشيب الحدودي الرشوة مقابل تسهيل دخول موادّ ممنوعةٍ.

وأردف مكتب الإعلام إنَّ الفريق هرع إلى إجراء عمليات التحرّي والتقصي عن المعلومات، وقام بتهيئة ونصب كمينٍ محكمٍ للمُتهم الذي يعمل مديرأ لمركز الشيب الحدودي. وتمكَّن من ضبطه مُتلبّساً بجريمة الرشوة عند تسلمه مبلغاً مالياً قدره (١,٥٠٠,٠٠٠) مليون دينارٍ.

وتابع المكتب مُوضحاً أن العمليَّة أسفرت أيضاً عن ضبط مبالغ أخرى عثر عليها الفريق في غرفة المُتّهم، مُبيّناً أنه كان يتلقّى مبالغ ماليَّة؛ مقابل قيامه بإدخال الشاحنات المُحمَّلة بالمواد الغذائيَّة والإنشائيَّة الممنوعة للمُخلّصين الكمركيّين، وإصدار التصاريح الكمركيَّة لها خلافاً للقانون.

ونوَّه بتنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالعمليَّة، التي تم تنفيذها وفق أحكام المادة (٣٠٧) من قانون العقوبات، وعرضه بصحبة المُتّـهم والمضبوطات أمام أنظار قاضي محكمة تحقيق ميسان المُختصَّة بالنظر في قضايا النزاهة،؛ لإكمال الإجراءات القانونيَّة وتقرير مصير المُتَّهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى