عربي ودولي

اليمن يطلب مساعدة دولية لتجنب “كارثة بيئية” في البحر الأحمر

عدن/ متابعة عراق أوبزيرفر

أعلنت الحكومة اليمنية، اليوم الإثنين، أنها طلبت مساعدة دولية لتجنب “كارثة بيئية وشيكة”، في حال غرق السفينة البريطانية “روبيمار”.

وقال وزير المياه والبيئة في اليمن، توفيق الشرجبي، إن الحكومة طلبت مساعدة الأمم المتحدة والهيئة الإقليمية للحفاظ على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن؛ خوفا من تسرب مواد ضارة من السفينة.

وأضاف الشرجبي أن الحكومة شكّلت خلية إدارة أزمة للتعامل مع وضع السفينة، واتخذت عدة إجراءات للسيطرة على الوضع، وتواصلت مع دول العالم لاستدعاء مالك السفينة، والعمل على قطرها إلى خارج المياه الإقليمية اليمنية؛ لضمان حماية البيئة البحرية والتنوع الحيوي في البحر الأحمر وخليج عدن.

وأكد أن السفينة، التي تبعد نحو 11 ميلا بحريا عن البر اليمني، كانت ترفع علم دولة بليز، وهي مملوكة لشركة “جولدن أدفنشر شيبينغ” الملاحية، المسجلة في جزر مارشال، لافتا إلى أنها محمّلة بالأسمدة والوقود وكانت تتجه إلى بلغاريا.

وقال الوزير اليمني: “استهداف الحوثيين للسفينة يضرّ باليمن واليمنيين في مختلف المجالات، ولا يخدم الأشقاء في فلسطين وقضيتهم العادلة”.

وحذرت الولايات المتحدة أخيرا، من كارثة بيئية جراء تسرب المواد الضارة من السفينة البريطانية التي تعطلت في البحر الأحمر بعد هجوم حوثي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى