اقتصادالعراقالمحررخاص

قانوني يطالب بتطبيق روح القانون “بالزيادة الاخيرة للمتقاعدين” 

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

طالب الخبير القانوني المستشار سالم حواس”  رئيس هيأة التقاعد الوطنية وموظفيه بتطبيق قرار الزيادة البالغة 100 الف دينار الممنوحة للمتقاعدين والورثة المستحقين والذين لم تُدرج اسمائهم واستحقاقاتهم قبل القرار ضمن قائمة المستحقين والورثة الذين سيستحقون مستقبلاً اما بالوفاة او الطلاق او الترمل .

وقال حواس  لوكالة “عراق اوبزيرفر”  ان بعض المستحقين الذين لم تُدرج اسمائهم لحد الان ضمن المستحقين بالزيادة  كالمتزوجة اذا طلقت بعد قرار الزيادة او المتزوجة اذا ترملت بوفاة زوجها او الاحوال  المشابهة لها فأن هذه الحالات وان كانت قد تحصل بعد قرار الزيادة الا ان القانون يفترض شمولها بالزيادة المقررة وليس بالحجب او الحرمان بحجة ان  مراجعتهم قد حصلت  بعد سريان وتنفيذ القرار لان الحكم فيما يجوز وما لايجوز واحد .

و اضاف  “ن زيادة مبلغ الـ100 ألف دينار التي أقرها مجلس الوزراء هي كانت إنصافاً لشريحة المتقاعدين ولتحسين معيشتهم ومواجهة قساوة الحياة وبالتالي لم تتحقق الغاية المرجوة من هذا القرار حينما كانت متساوية العطاء للجميع مع تفاوت الرواتب التقاعدية ” متمنياً ” اعادة النظر بشكل تصاعدي بما يتناسب ومقدار الراتب زيادة ونقصاناً لتحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية دستورياً  .

وتحفّظ حواس ” على موضوع المساواة في الزيادة بين من يتقاضى مليون ويصبح مليون ومئة وبين من يتقاضى 300 الف ويصبح اربعمائة لان من شروط القاعدة القانونية الانصاف والعدل والمساواة وهنا لم يتحقق هذا المبدأ مطلقاً “مبيناً ” ان كل متقاعد يتقاضى راتب مليون فما دون سيأخذ الزيادة بشكل اعتيادي” لاسيما وأن “مبلغ الـ100 ألف هو  لكل شخص مستفيد من الراتب التقاعدي اي ( الوريث) بمعنى ان لا تقسم الـ100 ألف بين الورثة وانما لكل واحدٍ منهم “.

وتابع  ” قائلاً ، صحيح ان “مجموع المشمولين بالزيادة يصل الى مليون و  642 ألفاً   و930 متقاعداً ” وأن “مبلغ الزيادة الشهري 164 ملياراً  و 293 مليون دينار ، الا ان هذه الارقام ليس لها قيمة في ظل دولة غنية بمواردها الطبيعية والزراعية والبشرية كالعراق وماقدمه المواطن العراقي من تضحيات كبيرة لاسيما وان جزءا ً من هذا المبلغ المدفوع ستتحمله الخزينة العامة عبر وزارة المالية والجزء الآخر يتحمله صندوق تقاعد موظفي الدولة المدفوع من جيوبهم ورواتبهم “.

ولفت حواس ” الى ان “الخزينة العامة رغم تحملها دفع

مبلغ قدره 110 مليارات و 891 مليوناً   و500 ألف دينار والصندوق يتحمل دفع  المبلغ المتبقي بحدود 53 ملياراً  و401 مليون  و500 ألف دينار  الا ان المتقاعد هو الاخر قد ساهم ويساهم طيلة حياته الوظيفية مع فناء عمره الزمني بدفعه التوقيفات التقاعدية المقطوعة من راتبه طيلة عمره الوظيفي “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى