المحرررئيسيةمنوعات

هجوم كويتي على الفنانة المصرية أنغام

متابعة/ عراق اوبزيرفر

أثارت الإعلامية الكويتية مي العيدان جدلا كبيرا في مواقع التواصل الاجتماع عقب مهاجمتها الفنانة المصرية أنغام، بعد أن قدمت الأخيرة نجلها عبد الرحمن للجمهور في حفلها بالكويت. وفي التفاصيل، فاجأت الفنانة المصرية أنغام جمهورها في حفلها المقام الجمعة في الكويت، بصعود نجلها عبد الرحمن على مسرح دار الأوبرا الكويتية لتقدمه للجمهور، حيث قدمت نجلها للجمهور قائلة: “عبد الرحمن فهد الشلبي.. كويتي الجنسية.. هو ولدكم.. ولازم يزور بلده وتعلموه اللهجة دي مسؤوليتكم”.

وتابعت: “شوفتو القمر الكويتي دا مبروك عليكم وعليَّ.. يتربى في عزكم”.
يذكر أن عبدالرحمن (17 عاما)، هو ابن أنغام من زوجها السابق الموزع الموسيقي الكويتي فهد، حيث أن زواج الثنائي لم يستمر طويلا إذ انفصلا في عام 2007 بعد زواج دام 3 سنوات.

وتعليقا على عذا الفيديو، وجهت الإعلامية الكويتية مي العيدان، هجوما لاذعا على الفنانة أنغام، حيث أعادت نشر المقطع عبر حسابها في منصة “إكس”، وكتبت: “طب ياست أنغام متشكرين على الترند اللي عملتيه بابنك عبد الرحمن باشا فهد الشليبي للآن، الصراحة عمل ترند أكثر من حفلتك عشان تعرفينا سيادتك إن انتي بتحبينا وعندنا ابن كويتي من حضرتك”.

وأضافت العيدان: “طبعا كويتي بالإسم والعصب فقط والتبعية، لكن هو مش عارف يتكلم كويتي نهائيا..طبعا بكل جداره أول مره يدخل الكويت مع حضرتك النهار ده لحسبه تجارية وسياسية بحته..الولد عمره 17 سنة و10 شهور..حيستلم قريبا الجنسية الكويتية خلال أيام، ودي جنسية كاملة الدسم.. جنسية تشر فلوس، ومع تعويم الجنسية تحويل الدينار بقى جامد”.

وأردفت: “ثانيا لو كان هامك الأمور الإنسانية كنت جيني ربيتي الولد بالكويت بين أهله، ولما طلع لك على المسرح يلبس لبس بلده الدشداشة والغترة والعقال، لأن الحفلة هي في بلده وبيته، مش طالع بدلة كأنه عنده ملاحقة على الفقرة وحكاية اعتبره إحنا نعلمه الكويتي على يكبر.. يا حبيبتي التعليم بالصغر كالنقش بالحجر..عايزة بعد بقى 18 نعلمه اللي ما اتعلموش بصغره..دي مسؤولية الأم”.

ولفتت مي العيدان إلى أن والدتها كانت مصرية إلا أنها كانت تصر على حديثهم بالكويتية لأنها لهجة بلدهم التي يحملون جنسيتها، قائلة: “أنا أمي مصرية وأبويا دكتور كويتي كانت تجبرنا نتكلم كويتي وتقول دي لهجة بلدكم وأهلكم لازم تعرفوها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى